أخصائي أمراض وجراحة الكلي بموريتانيا: 900 مصا ب بالقصور الكلوي بلا مراكز تصفية


محمد المختار ولد سيد محمد ولد امباله / أخصائي أمراض وجراحة الكلي والمسالك البولية
،

قال أخصائي أمراض وجراحة الكلي والمسالك البولية، محمد المختار ولد سيد محمد ولد امباله، إن نحو 900 مصاب بالقصور الكلوي في موريتانيا يحتاجون مراكز تصفية.

ولفت رئيس قسم جراحة المسالك البولية في مستشفي الصداقة، إلى أن الصندوق الوطني للضمان الصحي مول مشروعا لزرع الكلي ب 400 مليون أوقية بين ثلاث مستشفيات “لكن المشروع لم يري النور حتى الآن في حين أن الصندوق يمتنع عن رفع المرضي المصابين بالقصور الكلوي للزرع في الخارج”.

ونبه في تدوينة عبر حسابه على فيسبوك، إلى أن عمليات زرع الكلى في الخارج تكلف ما بين 6 ملايين إلى 8 للشخص.

وأضاف:”إن كان لا بد من صرف هذه الأموال فالباقي يمول به بناء مركز للتصفية وشراء أجهزة التصفية”.

ودعا الأخصائي ولد امباله، إلى تشكيل لجنة لدراسة جدوائية هذا المشروع وإحصاء جميع المرضي المؤهلين للزرع ولهم متبرعين وبعد ذلك أخذ القرار المناسب في مشروع زرع الكلي.

ونبه إلى أن “العجز الكلوي الناتج عن انسداد في المسالك البولية ما زال يطرح مشكلة التكفل به في المستشفيات و شراء أجهزة قسطرة”.حج

وتابع:”لا شك أن أموالا طائلة صرفت في التجهيزات الطبية لكن من للواجب آن نلفت انتباهكم أن بعض هذه التجهيزات تسلم للمستشفيات معطلة وليست علي المعايير المطلوبة وتبقي كذلك حتى تنتهي مهلة الضمان وهو أمر يستوجب التحقيق و إنهاء التعاقد مع الشركات التي لا تمتلك خدمة ما بعد البيع”.

 

المصدر