أستاذ بالمعهد العالي : تعرضت للتعنيف الجسدي من طرف الأمين العام وأطالب التضامن معي

د محمد الحسن ولد اعبيدي استاذ بالمعهد العالي للدراسات والبحوث الاسلامية

أعلن الاستاذ بالمعهد العالي للدراسات والبحوث الاسلامية د.محمد الحسن اعبيدي أنه تعرض للتعنيف الجسدي وكاد يتعرض للضرب الجسدي من طرف الامين العام للمعهد بسبب اعتراضه على تصحيح المسابقة من طرف غرباء على المعهد

وكتب الاستاذ محمد الحسن على صفحته تفاصيل القضية على النحو التالي :

تطور الموقف وأخذ بعدا آخر كدت أن أتعرض للضرب الجسدي بعد أن تعرضت للعنف المعنوي فى مؤسسة اعتبر نفسى ابنا شرعيا لها

والواقعة كما يلى .’

دلفت لمكنب إدارة الدروس بوصفه مكتبا يعنى بالشؤون اﻷكادمية وعندما دخلت لاحظت أن بعض اﻹخوة ممن لا تربطهم صلة بالمؤسسة بين أيديهم أوراقا لتصحيحها بعبدا عن اﻷعين .فنبهتهم على أن المسألة تتعلق بحقوق طلبة ومؤسسة شرعية .

وأن المسابقة تصحيحها تعين له لجنة من اﻷساتذة بمقرر من الوزير الحالى للشؤون اﻹسلامية وأنا نائب رئيس لجنة تصحيح هذه المسابقة واعترضت أنا وزملائي على الاجراءات التى صاحبت المسابقة وأعلنا تعليقنا المشاركة فى التصحيح حتى تتم مراجعة الخروقات .

ومن الطبيعي أن نعترض على كل شخص يصحح خرقا لقانونهم الموقع من طرف الوزير الحالى.

وهو ما أغضب اﻷمين العام الذى حاول طردى من إدارة الدروس وتهديدى فرفضت واعلنت له أنى لن أمد له يدى له .

لكنى لن أخرج من ادارة الدروس ﻷنها للأساتذة وتستمد شرعيتها منهم وأنا لم أدخل مكتبه ولا داره ووجودى له شرعية فى مؤسسة عمومية أنا أدرس فيها .

فأينا الظالم .

من هذه الصفحة أناشد الخيرين من المجتمع ، حقوقيين اعلاميين ، نقابيين ، الوقوف معى فكرامتى أهينت بوصفى أستاذا للتعليم العالى وموريتانيا أدافع عن حق الموريتانيين فى تساوى الفرص بينهم وأقف فى وجه استغلال النفوذ