أنباء عن رفض بعض أعضاء لجنة الحكماء في “المستقلة للانتخابات” لتصديق النتائج

الرئيس وحرمه في حفل قصر المؤتمرات

قالت مصادر مطلعة أن بعض أعضاء لجنة الحكماء في اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات رفضوا التصديق على النتائج التي تمخضت عن الانتخابات التي شهدتها البلاد السبت في عموم التراب الوطني

وحسب المصدر فان أربعة أعضاء في لجنة الحكماء على الاقل تحفظوا على النتائج ، معتبرين أنها غير دقيقة ، خاصة في ظل حديث عن عمليات تزوير واسعة وغير مسبوقة داخل البلاد

وقد تسبب رفض الحكماء لتصديق النتائج في حرج بالغ للحكومة والأغلبية الرئاسية حيث نظموا حفلا بهيجا للاحتفاء بالنتائج بالقصر الرئاسي حضره الرئيس محمد ولد عبد العزيز والسيدة حرمه وجميع أعضاء الحكومة ، وكان من المقرر حسب مصدر مطلع أن تعلن اللجنة الوطنية للانتخابات النتائج الأولية بحدود الساعة الحادية عشر والنصف ، بعدها يلقي رئيس الجمهورية خطابا أمام الجماهير ويتواصل الحفل البهيج حتى ساعات الصباح ، لكن رفض الحكماء جعل الرئيس يغادر الحفل بحدود الساعة الثانية والنصف ، حيث سادت أجواء من الارتباك والانزعاج ألقت بظلالها على الحفل البهيج