إذاعة RFI: انتشار عسكري كثيف لقوات أجنبية على الحدود الموريتانية

مروحية تابعة للقوة الفرنسية في مالي

ﺃﻋﺎﺩﺕ ﺍﻷﻣﻢ ﺍﻟﻤﺘﺤﺪﺓ ﻗﺎﻋﺪﺓ ﻋﺴﻜﺮﻳﺔ ﻟﺠﻨﻮﺩ ﺍﻟﺠﻴﺶ ﺍﻟﻤﺎﻟﻲ ﻻستخدامها ﻓﻲ ﻋﺪﺓ ﺃﻣﻮﺭ ﻣﻨﻬﺎ ﻧﺸﺮ ﺍﻟﻘﻮﺓ ﺍﻟﻤﺸﺘﺮﻛﺔ ﻟﻤﺠﻤﻮﻋﺔ الدول الــ 5 ﻓﻲ ﺍﻟﺴﺎﺣﻞ.
ﻭﺳﻮﻑ ﻳﻌﻴﺪ ﺍﻟﺠﻨﻮﺩ ﺍﻟﻤﺎﻟﻴﻮﻥ ﺍﻧﺘﺸﺎﺭﻫﻢ ﻓﻲ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻤﻨﻄﻘﺔ ﺍﻻﺳﺘﺮﺍﺗﻴﺠﻴﺔ، ﻭﻫﻲ ﻣﻜﺎﻥ ﻋﺒﻮﺭ ﻻ ﻳﺰﺍﻝ ﻓﻴﻪ ﺍﻷﻣﻦ ﻣﺘﻘﻠﺒﺎ.
ﻭﻗﺪ ﻭﺻﻞ ﺭﺋﻴﺲ ﺃﺭﻛﺎﻥ ﺍﻟﻘﻮﺍﺕ ﺍﻟﻤﺴﻠﺤﺔ ﺍﻟﻤﺎﻟﻴﺔ ﻋﻠﻰ ﻣﺘﻦ ﻣﺮﻭﺣﻴﺔ، ﻭﻗﺎﻝ ﺇﻥ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻤﻨﻄﻘﺔ ﺟﺰﺀ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻨﺎﻃﻖ ﺍﻟﻄﺮﻓﻴﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﻻ ﺗﺘﻮﺍﺟﺪ ﻓﻴﻬﺎ ﻗﻮﺍﺕ ﺍﻷﻣﻦ ﻋﺎﺩﺓ. ﻭﻣﻦ ﺛﻢ، ﺳﺘﻨﺸﺮ ﻛﺘﻴﺒﺔ ﻓﻲ ﻏﺮﺏ ﻣﺎﻟﻲ ﻓﻲ ﻟﻴﺮﻱ، ﻓﻲ ﻇﻞ ﺍﻟﺘﺨﻄﻴﻂ ﺍﻟﺬﻱ ﻟﻨﺸﺮ ﻗﻮﺓ ﺍﻟﺴﺎﺣﻞ ﻋﻠﻰ ﺃﻥ ﺍﻟﻘﻮﺍﺕ ﺍﻟﻤﺎﻟﻴﺔ ﺳﺘﻨﺘﺸﺮ ﻫﻨﺎﻙ ﺑﺸﻜﻞ ﻣﺴﺘﻘﻞ، ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻤﺮﺓ.
ﻭﺗﻘﻊ ﻟﻴﺮﻱ ﻋﻠﻰ ﺑﻌﺪ ﺑﻀﻌﺔ ﻛﻴﻠﻮﻣﺘﺮﺍﺕ ﻣﻦ ﺍﻟﺤﺪﻭﺩ ﺍﻟﻤﻮﺭﻳﺘﺎﻧﻴﺔ، ﺍﻟﻤﻨﻄﻘﺔ ﺍﻟﻐﺮﺑﻴﺔ ﻟﻘﻮﺓ ﺍﻟﺨﻤﺴﺔ ﻟﻠﺴﺎﺣﻞ ﺍﻟﻤﺴﺘﻘﺒﻠﻴﺔ، ﻭﺍﻟﺘﻲ ﺳﺘﺤﺎﺭﺏ ﺍﻹﺭﻫﺎﺑﻴﻴﻦ ﻋﻠﻰ ﻭﺟﻪ ﺍﻟﺘﺤﺪﻳﺪ ﻓﻲ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻤﻨﺎﻃﻖ ﺍﻟﺤﺪﻭﺩﻳﺔ. ﻭﻓﻴﻤﺎ ﻳﺘﻌﻠﻖ ﺑﺎﻷﻣﻢ ﺍﻟﻤﺘﺤﺪﺓ، ﻓﺈﻧﻬﺎ ﺳﺘﻮﺍﺻﻞ ﺍﺳﺘﺮﺍﺗﻴﺠﻴﺘﻬﺎ ﺍﻟﺮﺍﻣﻴﺔ ﺇﻟﻰ ﺇﻋﺎﺩﺓ ﺗﻨﺸﻴﻂ ﻗﻮﺗﻬﺎ.
المصدر: إذاعة فرنسا الدولية ترجمة: موقع الصحراء