إلى حكماء اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات /أحمد سالم ولد بوحبيني

لقد كنتم شهودا على جميع الخروقات التي شابت عملية الإستفتاء منذ بداية الحملة من خلال إستخدام وسائل الدولة من أموال و معدات و منابر إعلامية ومن خلال القمع العنيف والغير مسبوق لكل صوت رافض.

 

اليوم ومع حجم التزوير و الممارسات البائدة التي استخدمها النظام يوم الإقتراع من تصويت الأموات و نسب المشاركة التي تجاوزت 100% في بعض المكاتب … الخ، نطالبكم بتحكيم الضمير و أداء الأمانة التي يمليها عليكم واجبكم الوطني و الأخلاقي و الديني ورفض المشاركة في تشريع إستفتاء وصل فيه التزوير و الخروقات إلى حد لا يمكن تبريره ولا السكوت عليه.