البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن.. عطاء مُشرق .. و مشاريع مستدامة بتقنيات حديثة

الصدى – متابعات/

في مايو 2018م، أصدر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود أمره السامي الكريم، بإنشاء (البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن) كمبادرة استراتيجية من المملكة لدعم الأشقاء اليمنيين، والذي يهدف إلى تعزيز الأمن والاستقرار في الجمهورية اليمنية الشقيقة عبر مشاريعه التنموية في جميع القطاعات، وتوفير فرص العمل المباشرة والغير مباشرة، بالإضافة الى إعادة الأمل وتحسين معيشة المواطنين اليمنيين.

ويعمل البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن، في 7 قطاعات أساسية وحيوية، بالتعاون مع الحكومة اليمنية والسلطات المحلية، لرصد احتياجات اليمنيين في كافة المحافظات، والتي على ضوئها يتم اختيار المشاريع التنموية.

أحدث مشاريع “إعمار اليمن”

الإنارة بالطاقة الشمسية:

أولى البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن اهتماماً بدعم قطاع الكهرباء في المحافظات اليمنية من خلال إنارة الطرق الرئيسية و الداخلية في عدد من مدن المديريات والمحافظات، معتمداً في خطته لتنفيذ هذه المشاريع على الطاقة الشمسية، وكان من أولى المحافظات المستفيدة محافظة حجة، ومحافظة الجوف، ومحافظة مأرب.

وروعي في مشروع الطاقة الشمسية تطبيق أعلى معايير الجودة المطبقة في المملكة؛ لضمان الاستفادة القصوى من الأعمدة ذات التقنية المتطورة والمعتمدة على الطاقة المتجددة، وتحقق الاستدامة.

 

توزيع صهاريج المياه:

يشكل دعم المياه أهمية كبيرة ضمن اهتمامات البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن، من خلال دعم عدد من المحافظات والمديريات بمشاريع المياه المختلفة، ومن ذلك توفير صهاريج لنقل المياه.

وأقيم مؤخراً في محافظة عدن حفلاً لتدشين مشروع توزيع (40) صهريج مياه، خُصصت لـ(7) محافظات يمنية، وهي: عدن، وتعز، الضالع، ولحج، وشبوة، وحضرموت، وأبين، وجاء تدشين 40 صهريجاً امتداداً لعدد من المشاريع التنموية والحيوية التي دشنت سابقاً في جميع المحافظات، وشملت قطاعات مختلفة.

كما تم تدشين مشروع توزيع صهاريج المياه في محافظة الجوف، والذي يستفيد منه نحو 300 ألف شخص في المحافظة.

وفي مأرب أيضاً تم توزيع عدد من صهاريج المياه لعدة مديريات، دعماً لقطاع المياه في المحافظة.

 

بناء وتجهيز المدارس:

وضمن مشاريع البرنامج لدعم قطاع التعليم يستكمل البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن مشاريع بناء وإعادة تأهيل عدة مدارس في عدد من المحافظات اليمنية.

و يأتي وضع حجر أساس لمشروع قاعات الطلاب والطالبات بجامعة اقليم سبأ في محافظة مأرب، كأحدث مشاريع البرنامج، والتي تتسع لما يزيد عن ١٦٠٠ طالب وطالبة، إضافة لتجهيز المدارس بحافلات النقل المدرسي والمقاعد والطاولات المدرسية وتوزيع الكتب الدراسية بعدة محافظات.

 

منحة المشتقات النفطية:

ساهم البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن في تحسين الأوضاع الأمنية والمعيشية للمواطنين في كافة أنحاء الجمهورية اليمنية، من خلال تقديم منحة المشتقات النفطية لمحطات توليد الكهرباء، والتي ساهمت في استمرار الكهرباء دون انقطاع، ووفرت الكميات اللازمة من الوقود لضمان تشغيل محطات التوليد في المحافظات اليمنية.

وأحدثت منحة المشتقات النفطية السعودية أثراً إيجابياً على المجتمع اليمني، وساهمت في توفير ما نسبته 20% من ميزانية الحكومة اليمنية، وساعدت في تمكين الحكومة اليمنية من دفع رواتب الموظفين والمعلمين والأطباء وغيرهم من العاملين.

ورفعت منحة المشتقات النفطية السعودية مستوى الخدمات المقدمة في المرافق الطبية اليمنية، وضمنت عملها باستمرار على مدار 24 ساعة.

 

مشروع تجهيز وتأهيل المستشفيات والمراكز الطبية:

يبذل البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن جهوداً متواصلة لدعم قطاع الصحة في اليمن، وذلك من خلال بناء تجهيز وإعادة وتأهيل عدد من المستشفيات والمراكز الصحية في عدة محافظات، كذلك مشاريع توفير الأجهزة والأدوات الطبية، والتي كان آخرها مشروع تأهيل وتجهيز المركز الصحي في محافظة حجة، ضمن المشاريع التي يعمل عليها البرنامج، لتوفير العلاج لأكبر عدد من المرضى، ولتحسين الرعاية الصحية في كافة المحافظات اليمنية.

 

مشروع تأهيل الموانئ:

يعمل البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن على مشروع تأهيل ميناء نشطون في محافظة المهرة، والذي يهدف لتحسين الخدمات التي يقدمها الميناء، ولخلق بيئة مناسبة للعمل، ولتسهيل عملية تفريغ وشحن البضائع في الميناء، ولمساعدة الصيادين في حماية الأسماك من التلف من خلال إعادة تأهيل ساحة حراج الصيادين، والذي يعتبر من أحدث مشاريع البرنامج.

 

إعادة تأهيل الطرق:

من أحدث مشاريع البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن لتأهيل الطرق، مشروع إعادة تأهيل طريق العبر- مأرب، حيث يعمل البرنامج على الترتيبات النهائية لبدء عملية إعادة التأهيل والتي ستسهم في توفير الأمان لسالكيه.

 

تعزيز خطط السلامة في المطارات اليمنية:

يوفر البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن كل ما يلزم لنجاح خطط السلامة داخل المطارات في الجمهورية اليمنية من خلال تزويد المطارات بسيارات إسعاف مجهزة بالكامل، وعربات إطفاء تعمل بأحدث التقنيات، بالإضافة لتدريب اليمنيين للعمل عليها.

                                         معلومات عامة :

  • بدأ البرنامج مشاريعه في مايو2018م

  • يعمل البرنامج في7 قطاعات مختلفة في كافة المحافظات اليمنية

  • التنمية السعودية في اليمن دعامة حقيقية للاستقرار

  • تنفيذ أكثر من 68 مشروع تنموي خلال 8 أشهر

  • دعمت المملكة البنك المركزي اليمني بـ 3.2 مليار دولار