“الجرائم الاقتصادية” تستجوب صحفيين على خلفية ملف “بوعماتو” ونقيب الصحفيين يتدخل

استدعت ادارة مكافحة الجرائم الاقتصادية المالية بأمن الدولة مجموعة من الصحفيين الموريتانيين للتحقيق معهم في ملفات تتعلق بالمعارض السياسي المقيم بالمنفى الاختياري رجل الاعمال المتنفذ محمد ولد بوعماتو

ويتعلق الأمر بكل من موسى صمب سي ، وجدنا ولد ديده و باباكار انجاي و آمنتا با

وقد خضع الصحفيون لاستجواب مطول لمدة ساعات في مباني ادارة مكافحة الجرائم الاقتصادية ، قبل أن يتم إخلاء سبيلهم ، من دون تأكيد أنهم لن يستجوا مرة أخرى .

وتركز الاستجواب حسب مصدر مطلع حول علاقة الصحفيين برجل الاعمال المعارض محمد ولد بوعماتو ، وعن علاقتهم به وتمويله لمؤسساتهم الصحفية

وكان نقيب الصحفيين الموريتانين الاستاذ محمد سالم ولد الداه قد توجه فور علمه باعتقال او استدعاء الصحفيين الى محل اعتقالهم للاطمئنان على وضعيتهم

وكتب النقيب ولد الداه على صفحته أنه أطمئن على الوضعية المريحة للزملاء الصحفيين مؤكدا أن المفوض المشرف على التحقيق معهم أكد له أنهم لا مشكلة لديهم ، فقط يتم استجوابهم في ملفات معينة وردت أسمائهم فيها ، لكنهم ليسوا في وضعية اعتقال ولا توقيف مؤكدا أنهم سيتمتعون بحريتهم خلال ساعات

وبالفعل تم اطلاق سراح الصحفيين ، لكن توجسا كبيرا يسيطير عليهم وعلى ذويهم وعلى الاسرة الصحفية من أن يزج بالصحفيين في تصفيات الحسابات بين الفرقاء السياسين في البلاد