الخارجية المصرية: استراتيجية ترامب الجديدة تحمل أسباب قلق مصر تجاه إيران

الصدى – بوابة الوسط /

المتحدث باسم الخارجية المصرية أحمد أبوزيد (أرشيفية) (photo: )

أعلنت مصر، السبت، أنها تابعت باهتمام تفاصيل الاستراتيجية الأميركية الجديدة للتعامل مع طهران، موضحة أن هذه الاستراتيجية «تحمل أسباب ودواعي القلق المصري» تجاه سياسات إيران.

 

وصرح الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية أحمد أبوزيد أن الاستراتيجية الجديدة التي أعلن عنها الرئيس الأميركي دونالد ترامب «تحمل أسباب ودواعي قلق مصر البالغ تجاه سياسات إيران التي تؤدي إلى عدم استقرار دول المنطقة وتؤثر على الأمن القومي العربي وأمن منطقة الخليج».

 

وأكد أبوزيد أن مصر «طالبت دومًا بضرورة تعزيز عوامل بناء الثقة في الشرق الأوسط من خلال أهمية تبني القوى الإقليمية سياسات ومواقف لا تشكل تهديدًا لاستقرار وأمن المنطقة، والتوقف عن أية تدخلات سلبية في الشؤون الداخلية للدول العربية».

 

وجدد المتحدث تأكيد «موقف مصر الثابت الذي يدعو إلى ضرورة إخلاء منطقة الشرق الأوسط من السلاح النووي وكافة أسلحة الدمار الشامل (..) بما يعزز من استقرار منطقة الشرق الأوسط وإيجاد حلول مستدامة للأزمات التي تمر بها المنطقة».

 

وأعلن ترامب الجمعة في خطاب في البيت الأبيض عقوبات جديدة ضد الحرس الثوري الإيراني المتهم بـ«دعم الإرهاب»، مشيرًا إلى أن بإمكانه إلغاء الاتفاق النووي الإيراني في أي وقت بعد إعلانه رفض الإقرار بالتزام طهران بالاتفاق الموقع في ولاية الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما.