الرئيس الماليزي السابق مهاتير محمد: الإسلام لا يعترف بمن يدمرون حضارات بلادهم

الصدى – متابعات /

الرئيس الماليزي السابق مهاتير محمد

قال الرئيس الماليزي السابق، مهاتير محمد، إن “الإسلام لا يعترف بالذين يدمرون حضارات بلادهم، ولا ينبغي على من يفعل ذلك أن يدعي أنه مسلم”.

 

وحسب وكالة الأناضول، جاء ذلك خلال كلمة مسجلة له، اليوم الأحد، توجه بها إلى المشاركين في “منتدى الشرق الشبابي” والذي تستمر فعالياته لليوم الثاني في مدينة اسطنبول التركية.

 

وأضاف مهاتير محمد أنه “بالرغم من أن الإسلام قال إن المسلمين أخوة لكنهم يتقاتلون مع بعضهم.. ولا يتعاملون مع بعضهم للأسف من هذا المنطلق ولا بهذه الأخوة “، ودعا للعودة إلى القرآن الكريم “كمنهج للحياة، والعيش بأمان”.

 

وأردف “القرآن شرح للناس عن كل متطلبات حياتهم”.

 

واضاف “نريد أن نتعلم الكيمياء والرياضيات والأحياء لنقدم نموذجا خاصا بنا ولنحمي به الأمة الاسلامية.. اليوم نحن نطلب العون من الآخرين، ولا نملك أن نحمي أنفسنا.. أتمنى أن يكون مؤتمركم ناجحًا وأن يكون البداية لفهم الإسلام الصحيح الذي يدير أمور الحياة لتصنعوا الحضارة”.

 

وتقام على هامش المؤتمر العديد من الفعاليات وورشات العمل، حول السياسة والإقتصاد والمجتمع والإعلام، وإدارة الأعمال، والعلوم والتكنولوجيا.

 

ومنتدى الشرق الذي تأسس عام 2012، هو مؤسسة عالمية مستقلة، تهدف إلى ترسيخ قيم التواصل والحوار والديمقراطية بين أبناء الشرق، والمساهمة في بناء مستقبل مستقر سياسيا ومزدهر اقتصاديا، من خلال تنمية الوعي السياسي وتبادل الخبرات وتحديد الأولويات بالإضافة إلى تعزيز الفهم المتبادل بين المنطقة ومحيطها الدولي، بحسب موقع المنتدى.

 

المصدر