السفير الموريتاني بالقاهرة يستدعي الشرطة لفض اعتصام الطلاب والملحق العسكري يمنعها

الطلاب المعتصمون داخل السفارة الموريتانية بالقاهرة

أفادت وسائل إعلام محلية متطابقة أن الملحق العسكري بالسفارة الموريتانية في القاهرة العقيد إسماعيل ولد الشيخ سيديا منع الشرطة المصرية من اقتحام مبنى السفارة وفض اعتصام الطلاب المحتجين، وذلك بعد استدعائها من طرف السفير ودادي ولد سيدي هيبة.

 

وأضافت المصادر الطلابية أن السفير الذي استدعى الشرطة المصر ية مساء أمس الثلاثاء غادر السفارة الساعة الواحدة فجر اليوم الأربعاء 20 سبتمبر 2017 رفقة مستشاريه، مجددا طلبه للشرطة بفض الاعتصام، غير أن الملحق العسكري رفض الاقتحام، كما رفض مغادرة السفارة إلا بعد خروج جميع الطلاب منها.

 

وقال متحدث باسم الطلاب للأخبار إنهم يثمنون وقوف العقيد ولد الشيخ سيديا إلى جانبهم، واصفا منعه “تعرض طلاب بلده للسحل والقمع على يد قوات الأمن المصرية، ومنع المساس بشرف سيادة الوطن عبر دخول الأمن إلى أرض  تخضع للسيادة الموريتانية”، بأنه يعبر “عن وح وطنية عالية”.

 

وأكد متحدث باسم الطلاب المعتصمين، أن الملحق العسكري التزم للطلاب بالوقوف إلى جانبهم حتى تتم تلبية مطالبهم، كما تعهد بتوفير سكن على حسابه الشخصي ابتداء من يوم غد لكل الطلاب الجدد الذين ينتظرون اكتمال إجراءات التسجيل في الجامعات المصرية.

 

المصدر: