العبادي : تنظيم “داعش” ينهار في تلعفر .. و قرار الانفصال الكردي مرفوض

الصدى – رأي اليوم

 

رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي

قال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، الثلاثاء، إن تنظيم الدولة الاسلامية “داعش” الإرهابي “ينهار” في تلعفر، وهو ما مكن قوات بلاده من الوصول إلى مركز القضاء بعد يومين من بدء حملة عسكرية لاستعادة السيطرة عليه.

جاء ذلك في المؤتمر الصحفي الأسبوعي الذي عقده العبادي في مقر إقامته ببغداد، عقب ترؤسه اجتماعا لمجلس الوزراء.

وأوضح العبادي أنه “وسط انهيار لإرهابيي داعش، تواصل القطعات العسكرية باتجاه مركز تلعفر، عقب اقتحامه من الجهتين الشرقية والجنوبية”.

وفي وقت سابق الثلاثاء تمكنت القوات العراقية من الوصول إلى مدينة تلعفر (مركز القضاء الذي يحمل الاسم نفسه) واستعادة السيطرة على حي “الكفاح الشمالي” غربي المدينة وحي النور شرقيها.

وبشأن المباحثات مع الوفد الكردي بشأن استفتاء الانفصال عن العراق، قال العبادي في المؤتمر الصحفي، إن “الحديث مع الوفد اتسم بالصراحة التامة، وتبادلنا الحديث معهم من منطلق عراق موحد وليس مقسم”.

واكتفى العبادي بـ”دعوة القادة الأكراد للتفكير بصورة جادة والابتعاد عن قرار الانفصال”.

ووصّل الوفد الكردي الذي يضم 7 شخصيات سياسية إلى بغداد الاسبوع الماضي، وعقد سلسلة اجتماعات مع الرئاسات الثلاث فضلا عن قادة أحزاب وسفراء دول أجنبية.

وبالرغم من معارضة الكثير من الجهات داخل الإقليم الكردي وفي العراق، إلى جانب جهات إقليمية ودولية، إجراء الاستفتاء، جدد رئيس الإقليم مسعود بارزاني تمسكه بعدم تأجيله وإجرائه في 25 أيلول/ سبتمبر المقبل.

وترفض الحكومة العراقية الاستفتاء، وتقول إنه لا يتوافق مع دستور العراق، الذي أُقر في 2005، ولا يصب في مصلحة الأكراد سياسيًا ولا اقتصاديًا ولا قوميًا.