الكويت تخفض عدد دبلوماسيي السفارة الإيرانية وتجمد نشاطات اللجان المشتركة

الصدى – وام /

قررت دولة الكويت اليوم تخفيض عدد دبلوماسيي السفارة الإيرانية وإغلاق مكاتبها الفنية إضافة إلى تجميد نشاطات اللجان المشتركة بين البلدين.

ونقلت وكالة الأنباء الكويتية ” كونا ” عن وزارة الخارجية الكويتية في بيان اليوم .. ” أنه بعد صدور حكم محكمة التمييز بشأن ما يعرف بـ ” خلية العبدلي ” .. اتخذت الوزارة الخطوات اللازمة حيال ما ورد في حيثيات الحكم من مشاركة جهات إيرانية بمساعدة ودعم أفراد الخلية .. مشيرة إلى إبلاغ السفير الإيراني قرار السلطات الكويتية تخفيض عدد الدبلوماسيين العاملين في السفارة الإيرانية وإغلاق المكاتب الفنية التابعة لها ..

 

إضافة إلى تجميد أي نشاطات في إطار اللجان المشتركة بين البلدين.

 

وأعربت الوزارة عن أسفها للتطور السلبي الذي طرأ على علاقات البلدين.

 

يذكر أن سلطات الأمن الكويتية أعلنت خلال شهر أغسطس عام 2015 ضبط أعضاء في خلية إرهابية ومصادرة كميات كبيرة من الأسلحة في منطقة العبدلي فيما وجهت النيابة العامة يوم الأول من شهر سبتمبر الماضي..إلى عدد من المتهمين في القضية تهم ارتكاب أفعال من شأنها المساس بوحدة وسلامة أراضي الكويت والسعي والتخابر مع إيران و ” حزب الله ” الذي يعمل لمصلحتها للقيام بأعمال عدائية ضد الكويت وذلك من خلال جلب وتجميع وحيازة وإحراز مدافع رشاشة وأسلحة نارية وذخائر إضافة إلى أجهزة تنصت بغير ترخيص بقصد ارتكاب الجرائم بواسطتها.

 

وكانت وزارة الداخلية الكويتية حذرت أمس المواطنين والمقيمين من التستر على أشخاص متوارين عن الأنظار صدرت بحقهم أحكام في قضية ” خلية العبدلي ” أو مساعدتهم على الفرار وذلك تجنبا للمساءلة القانونية.