الناطق باسم غزواني: نطمح لتمكين كل الموريتانيين في الخارج من التصويت والداعمون لمرشحنا في تزايد

أعرب الناطق الرسمي باسم المرشح الرئاسي محمد ولد الغزواني، السيد سيدي ولد دومان عن أسف حملة المرشح لحرمان جاليات موريتانية كثيرة في الخارج من التصويت، مؤكدا أن غالبية هؤلاء من مناصري مرشحهم.

 

وشدد، ولد دومان، في مؤتمر صحفي ظهر اليوم السبت بمقر حملة المرشح غزواني في نواكشوط، على مطالبتهم بتسوية هذه الإشكالية لتمكين الجاليات الموريتانية في الخارج من التصويت، مبينا أن حملة المرشح ابتعثت وفدا إلى الخارج في هذا الإطار حيث يوجد حاليا في أوروبا.

 

وردا على سؤال يتعلق بمدى احترام حملة المرشح للقانون رقم: 035/2006 الذي يحدد السقف الأعلى لتمويل الحملات الانتخابية، وهل سيعلن المرشح غزواني، في إطار الشفافية، حجم تمويل حملته ومصادر تمويلها، قال ولد دومان إنه لا معلومات لديهم عن الموضوع، محذرا من الاهتمام بالشائعات والأخذ بها ومؤكدا في ذات الوقت أن المرشح سيلتزم حرفيا بالقانون.

 

وأضاف ولد دومان إن حملة المرشح ولد الغزواني تتواصل في عموم البلاد دون أي مشاكل أو نواقص، مردفا أنه لا توجد قرية، ولا بلدية، ولا مركز إداري، ولا مقاطعة، إلا فيها نشاط، أو مهرجان، أو ندوة لنقاش برنامج المرشح.

 

كما تحدث ولد دومان عن انضمامات نوعية تستقبلها حملة المرشح بشكل يومي، قائلا: “سأتحدث هنا عن نواكشوط فقط، حيث شهدت ليلة أمس انضمام 17 مبادرة داعمة لمرشحنا، وأقل مبادرة منها تضم 750 شخصا، وكلها من خارج الأغلبية”.

 

وعن مهرجان تجكجه الذي نظمه المرشح يوم الجمعة أكد ولد دومان أنه كان غير مسبوق، مبينا أنه يعتقد أنه من أكبر المهرجانات الجماهيرية التي شهدتها المدينة.