بحضور الرئيس المتحف الوطني يحتضن تظاهرة للبنك المركزي الموريتاني

الصدى – و م أ

أعطى رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز ظهر اليوم الأربعاء من المتحف الوطني في نواكشوط الغربية اشارة انطلاق التظاهرة المنظمة من طرف البنك المركزي الموريتاني حول “تاريخ وتطور وسائل الدفع في موريتانيا”.

 

وتتكون هذه التظاهرة من ندوة انطلقت صباح اليوم في غرفة التجارة والصناعة والزراعة الموريتانية، ومعرض يحتضنه المتحف الوطني.

 

واستقبل رئيس الجمهورية لدى وصوله مقر المتحف من طرف محافظ البنك المركزي الموريتاني السيد عبد العزيز ولد الداهي والمحافظ المساعد الشيخ الكبير ولد الشبيه وعدد من اطر البنك المركزي الموريتاني.

 

ووقف رئيس الجمهورية لدى دخوله المتحف على أول مكتب لاول رئيس للجمهورية الاسلامية الموريتانية الاستاذ المرحوم المختار ولد داداه، قبل ان يتجول في معرض العملات الوطنية منذ نشاة الاوقية عام 1973 واول مرسوم يقضي بانشاء الاوقية ومعروضات اخرى عن تاريخ الدفع منذ نشأة البنك المركزي الموريتاني واخرى لمختلف مراحل تطور المجتمع الموريتاني.

 

واستمع رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز خلال هذه الزيارة الى شروح حول تاريخ النقود ووسائل الدفع وأهم مراحل التحولات الكبيرة التي حصلت في تاريخ التبادل في البلاد بدء بالمقايضة مرورا بالنقد المرابطي فالنقد الفرنسي فترة الاستعمار وانتهاء بتاريخ للأوقية.

 

ويقدم المعرض الذي يدوم اسبوعين تعريفا باهم وسائل الدفع الاجنبية التقنية.

 

كما زار رئيس الجمهورية معرضا للآثار الموريتانية وآخر للصور المخلدة لنشأة تاريخ الدولة الموريتانية منذ استقلالها في ال 28 نوفمبر 1960.

 

ورافق رئيس الجمهورية في هذه ا لزيارة السيد احمد ولد باهيه مدير ديوان رئيس الجمهورية والسيد الحسن ولد احمد المدير العام لتشريفات الدولة.