بدء العد التنازلي للجائزة العربية للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات ودبي تحتضن حفل التتويج

    الصدى – متابعات    

حبيبة المرعشي الرئيسة التنفيذية للشبكة العربية للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات

ستُختتم أعمال الدورة العاشرة من جوائز الشبكة العربية للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات في سبتمبر، كما ستقوم الشبكة العربية للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات، في الخامس والعشرين من الشهر ذاته، بتنظيم حفل فاخر في فندق “ماريوت ماركي” بدبي. وسيعلن عن المشاركين النهائيين في الدورة الحالية خلال الحفل، كما سيتم توزيع جوائز عديدة على المؤسسات الفائزة. ونظراً لكون هذه الدورة هي العاشرة، فإن الفعالية ستكون نوعية. وستتم دعوة جميع المشاركين في الدورة الحالية والدورات السابقة من الجائزة العربية للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات لحضور الفعالية، بالإضافة إلى حشد من كبار الشخصيات، والمسؤولين الحكوميين، والبعثات الدبلوماسية، والمجالس التجارية، ومؤسسات الأمم المتحدة، ومؤسسات القطاع الخاص وما إلى ذلك. كما ستتشرف الفعالية بحضور ضيفة الشرف صاحبة السمو الملكي الأميرة سمية بنت الحسن من المملكة الاردنية الهاشمية.

وقالت السيدة حبيبة المرعشي الرئيسة التنفيذية للشبكة العربية للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات تعليقاً على الدورة العاشرة من جوائز الشبكة العربية للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات: “تعتبر الجائزة العربية للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات المعيار القياسي الرائد للاستدامة في المنطقة العربية. وتستخدم المؤسسات معايير الجائزة ونتائجها الخاصة لمقارنة نفسها بأفضل المؤسسات ضمن فئات الحجم والقطاع والمنطقة. وتتيح المعايير المفصّلة، المستندة إلى المبادئ والمعايير العالمية، للمؤسسات بتقييم موقعها وفقاً لأفضل ممارسات الاستدامة المتعارف عليها عالمياً. وتمكننا، من خلال طرح إعداد تقارير الاستدامة وعبر هذه الجائزة، من رفع مستويات الشفافية وتبني ممارسات إعداد التقارير بين المؤسسات في منطقتنا. ونظراً لكل ما اشير اليه، تتميز جوائزنا بتطورها وتأثيرها المتفوق على غيرها من المبادرات من هذا النوع في المنطقة. ويسرنا أن نشهد نمو هذه الجائزة على مدى العقد الماضي من الزمن، وهو ما نعتبره شهادة على سمعتها وأهميتها. ويسعدنا هذا العام، على وجه الخصوص، أن نحتفي بمرور عشرة أعوام ناجحة على إطلاق هذه الجائزة. ونأمل أن تواصل الجائزة العربية للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات مستقبلاً دورها كمنصة قوية تسمح للمؤسسات بعرض جهودها الرامية لتعزيز تطوير مفاهيم وممارسات الاستدامة على الساحة العربية”.

 

لمحة عن الشبكة العربية للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات

تعتبر الشبكة العربية للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات منصة متخصصة موجهة لأصحاب المصلحة المتعددين، تأسست في دولة الإمارات العربية المتحدة عام 2004. وتعتبر الشبكة أول مركز تدريبي في الوطن العربي يتم اعتماده من قبل المبادرة العالمية لإعداد التقارير (GRI) للدول الناطقة باللغة العربية. وتقوم الشبكة بترويج وتشجيع وتقدير أفضل ممارسات الأعمال المسؤولة من خلال مجموعة متكاملة من الخدمات تتضمن التدريب والبحوث وأفضل الممارسات والخدمات الاستشارية وضمان الطرف الثالث، إضافة إلى إطلاق مبادرة إقليمية رائدة للجوائز على مستوى الوطن العربي، تعرف باسم الجائزة العربية للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات.

المصدر:

www.arabiacsrnetwork.com