بعثة من مكتب الديمقراطية وحقوق الانسان بالخارجية الامريكية تزور موريتانيا

الصدى + و م أ/

الوفد الامريكي خلال استقباله من طرف وزير العدل

 بدأ وفد من وزارة الخارجية الامريكية زيارة رسمية لموريتانيا يلتقي خلالها مع الحكومة الموريتانية وبعض الجهات السياسية في الموالاة والمعارضة

وقد استقبل وزير العدل، الأستاذ ابراهيم ولد داداه، اليوم الاثنين بمكتبه في نواكشوط، الوفد الامريكي التابع  للمكتب المكلف بالديمقراطية وحقوق الإنسان بوزارة الخارجية الأمريكية برئاسة السيد آلسكاندر غازي.

 

وحسب ما بثت الوكالة الموريتانية للإنباء تم خلال اللقاء استعراض علاقات التعاون القائم بين البلدين وسبل تعزيزه خاصة في مجالات تدخل قطاع العدل.

وحسب معلومات حصلت عليها الصدى فإن مهمة الوفد الامريكي تنحصر في استطلاع الرأي و الاستماع لوجهات النظر السياسية في موريتانيا بعد الازمة السياسية التي خلفها الاستفتاء الدستوري الأخير

وحسب المصدر فإن ارسال الولايات المتحدة الامريكية لهذا الوفد المعني بمراقبة الديمقراطية وحقوق الانسان يأتي بعد الانتخابات التي تشكك في المعارضة في مشروعيتها ونزاهتها ، كما يأتي بعد القمع البوليسي والاعتقالات التي شهدتها موريتانيا مؤخرا

ويرى المصدر ان الوقف الرسمي للولايات المتحدة مما يجري في موريتانيا يتضح بعد عودة الوفد الامريكي وتقديمه لورقة مفصلة للحكومة الامريكية عن الوضع السياسي والحقوقي في موريتانيا