بلال آغ شريف “للصدى” : لمسنا إهتماما آمريكيا وأمميا كبيرا بتطبيق اتفاق السلام لتأمين منطقة الساحل (حصري)

الصدى – خاص

بلال آغ شريف الامين العام للحركة الوطنية لتحرير آزواد ،ورئيس المجلس الانتقالي لأزواد

قال بلال آغ شريف الامين العام للحركة الوطنية لتحرير آزواد ،ورئيس المجلس الانتقالي لأزواد، أن وفد الحركات الأزوادية “سما” الذي يرأسه اجرى سلسلة لقاءات مهمة في الولايات المتحدة الأمريكية خلال الزيارة التي انتهت قبل أيام واستغرقت قرابة أسبوعين

وأكد بلال آغ شريف في تصريح خاص وحصري للصدى أن زيارة وفد تنسقية الحركات الازوادية الي الولايات المتحدة الأمريكية كانت مهمة وناجحة حيث تمت عدة لقاءات جيدة جدا في نيويورك مع ممثلي الدول الدائمة العضوية بمجلس الأمن وكذالك عدد من السفراء والبعثات  للدول الأعضاء

كما كانت الزيارة – يضيف بلال آغ شريف – فرصة لحوار معمق مع الأجهزة الأممية المعنية بالسلام والاستقرار  ومتابعة تطبيق اتفاقية السلام الموقعة بين الازواديين والحكومة المالية منذ 2015 والتي لم تشهد أي تقدم مهم في التطبيق.

و في رده على سؤال للصدى حول الهدف من الزيارة ، قال رئيس الوفد بلال آغ شريف أن الهدف الرئيسي للزيارة ، هو محاولة الدفع بتطبيق إتفاقية السلام، التي تنص بأن الوساطة الدولية والمجتمع الدولي هما الضامنان لتطبيق ومتابعة هذا الاتفاق

كما عقدنا – يضيف بلال – سلسلة لقاءات مع عدد من كبار المسؤولين الامريكين في واشنطن ، حيث أبدى أغلب الذين تم النقاش معهم استعدادهم لدعم تطبيق الاتفاق وأنه لابد أن يتم هذا التطبيق وفق جدول زمني محدد ولبس من خلال هذا التماطل الذي يشهده الوضع منذ ما يقارب ثلاث سنوات من التوقيع

وعن أهمية وجدوائية الزيارة في نقل القضية الأزوادية لدوائر صنع القرار الدولية والأممية ، قال بلال آغ  “نحن نعتقد أن هذه الزيارة كانت جيدة جدا وأوضحت اهتماما أمريكيا وأمميا كبيرا بالسلام في مالي من خلال التسوية بين ازواد/الشمال والجنوب ، وكذلك الوضع في الساحل عامة الذي يعتبر أزواد أحد أهم مفاصيله التي مالم تحل المشكلة الأساسية فيها سيبقى الوضع الأمني يزداد تعقيدا.

 

أخبار ذات صلة : 

“قيادات أزوادية تطرح رؤيتها للسلام على الدوائر الآمريكية والأممية في “نيويورك” و “واشنطن”