تسمية رضيعها بـ”جهاد” يقود عائلة فرنسية إلى القضاء

الصدى ـ وكالات

خبر يخدم النص من المصدر

قررت أسرة في فرنسا إطلاق اسم “جهاد” على رضيعها، فأبلغت البلدية القضاء الذي سينظر في إمكانية منح اسم “جهاد” لطفل وليد؟

 

رغم أن كلمة جهاد في اللغة العربية لها معاني كثيرة منها بذل الجهد والكفاح، فإن بلدية تولوز الواقعة جنوب غرب البلاد أبلغت مدعي الجمهورية بالأمر مشيرة إلى الأوضاع الحالية في فرنسا التي شهدت اعتداءات، وفق مصدر قضائي.

 

وقالت النيابة إنه لم يتم اتخاذ أي قرار حتى الآن و”الإجراءات جارية”. ويتيح القانون لمدعي الجمهورية إحالة الأمر لقاضي شؤون الأسرة. وولد الرضيع في أوت 2017، بحسب بلدية مدينة تولوز.

 

وفي نوفمبر 2016، أحالت بلدية نيس (جنوب شرق) إلى القضاء أمر تسمية رضيع “محمد نزار مراح” في تماثل مع منفذ اعتداء تولوز ومونتوبان في 2012 والذي يحاكم شقيقه حاليا بباريس بتهمة التواطؤ في القتل.

 

ورأت بلدية نيس حينها أن اختيار الوالدين “يمكن أن يكون متعارضا مع مصلحة الطفل”، فهو بمثابة إشادة بالإرهاب. وأحالت النيابة الأمر إلى قاضي الأسرة قبل أن يتخلى الوالدان عن الاسم.

 

المصدر