تشاد تقطع العلاقات الدبلوماسية مع قطر وتتهمها بمحاولاتها بزعزعة استقرارها

الصدى –  د ب ا

الرئيس اتشادي ادريس جيبي

قطعت الحكومة التشادية العلاقات الدبلوماسية مع قطر، قائلة إن الأخيرة “تزعزع استقرار” البلاد بدعمها الارهاب فى ليبيا المجاورة.

 

وأعلنت وزارة الخارجية، في بيان، الأربعاء، أن تشاد طالبت باغلاق السفارة القطرية في البلاد، وطلبت من السفير والطاقم الدبلوماسي المغادرة في غضون عشرة أيام.

 

وقال وزير الخارجية حسين إبراهيم طه، إن تشاد اغلقت في الوقت نفسه بعثتها الدبلوماسية في الدوحة، واعادت موظفيها الى بلادهم، مضيفا أن “تشاد تطالب قطر بوقف كافة الاعمال التي يمكن ان تقوض امنها وكذلك الدول المجاورة لبحيرة تشاد ومنطقة الساحل”، من أجل حماية السلام والاستقرار في المنطقة.

 

كانت تشاد قد قررت في شهر حزيران /يونيو الماضي استدعاء سفيرها من قطر للتشاور، ودعت الدوحة إلى الكف عن “أنشطتها الضارة”.

 

 

 

 

 

وقال بيان لوزارة الخارجية إن “الحكومة التشادية تدعوا كافة الدول المعنية بتغليب الحوار من أجل حل الأزمة وتطلب من قطر احترام التزاماتها بالتوقف عن أي توجه من شأنه الإضرار بتماسك الدول في المنطقة والسلام في العالم”.

 

وانضمت تشاد بذلك إلى الدول التي اتخذت موقفا حازما تجاه قطر، بسبب دعمها للجماعات الإرهابية.

 

وأعلنت السعودية والإمارات ومصر والبحرين واليمن والحكومة الليبية المؤقتة وموريتانيا قطع العلاقات بشكل كامل مع قطر، وانضمت لهم جزر القمر وموريشيوس والمالديف، بينما خفضت كل من الأردن وجيبوتي والسنغال من تمثيلها الدبلوماسي مع الدوحة.