تنظيم ورشة لعرض التقرير الخاص بالقدرات المؤسسية للبلديات

الصدى – وما/

بدأت صباح اليوم الخميس في نواكشوط أعمال ورشة عمل منظمة من طرف وزارة الداخلية واللامركزية ممثلة في الادارة العامة للتجمعات الاقليمية حول عرض التقرير الخاص بالقدرات المؤسسية للبلديات ونظام المعلومات المتعلقة بها.

ويهدف هذا اللقاء الذى يدوم يوما واحدا إلى إطلاع عمد البلديات وغيرهم من الشركاء في تنفيذ الاطار الاستيراتيجي للامركزية والتنمية المحلية على مضامين التقرير آنف الذكر ونظام المعلومات الذى يشكل خزانا مرجعيا يحوى كل المعلومات المتعلقة بالبلديات بكل تفاصيلها.

وأكد المدير العام للادارة العامة للتجمعات الاقليمية السيد عبدي ولد حرمه في كلمة له بالمناسبة أنه ومنذ فترة بدأ الاهتمام بضرورة إبراز البيانات في شكل مرصد يمكن السلطات والبلديات والشركاء من الاطلاع وبسهولة على جميع المعلومات المتعلقة بالتجمعات المحلية لتوظيفها في وضع البرامج والسياسات الخاصة بالتجمعات الاقليمية.

وأشار أنه بالاضافة إلى بنك المعلومات المرجعي الخاص بالبلديات سيكون هناك تقريرا سنويا عن وضعية البلديات ومدى قدرتها ومستوى أدائها في إطار اللامركزية والتنمية المحلية، مشيرا إلى أن هذه الاجراءات مجتمعة وغيرها تدخل في إطار الرؤية المستقبلية لتنفيذ سياسة اللامركزية والتنمية المحلية.

وعبر المدير العام للادارة العامة للتجمعات الاقليمية باسم السلطات العمومية عن شكره للتعاون الألماني بوصفه شريكا معتبرا في تنفيذ معظم البرامج والسياسات ذات الصلةباللامركزية والتنمية المحلية.

وبدوره عبر المتحدث بإسم رابطة العمد الموريتانيين السيد بمبه ولد درمان عن شكره للادارة المعنية ومن خلالها وزارة الداخلية واللامركزية على توجهها الجديد في مجال اللامركزية والتنمية المحلية الذى تعلق عليه التجمعات المحلية آمالا عريضة في الدفع بعجلة التنمية المحلية وجعلها على مستوى آمال وتطلعات المواطنين.

وأكد على أهمية هذه الورشة بالنسبة للتجمعات المحلية نظرا لتوفير الادارة الاقليمية لبنك من المعلومات المرجعية التى تحتاجها السلطات و البلديات والشركاء للمضي قدما في تنفيذ المشاريع والبرامج والسياسات المدمجة في إطار الاستيراتيجية الوطنية للامركزية والتنمية المحلية.

وأشاد السيد حمزة ولد بكار، المستشار الفني بالتعاون الألماني بجهود الادارة العامة للتجمعات الاقليمية على جهودها الرامية إلى تحقيق جملة من الأهداف الانمائية لصالح التجمعات المحلية في إطار اللامركزية والتنمية المحلية، مؤكدا دعم التعاون الألماني لمختلف السياسات والبرامج التى تنفذها السلطات الموريتانية في هذا الاطار.