حزب اتحاد قوى التقدم : الحكومة تتفرج على مأساة سكان الريف

شعار حزب اتحاد قوى التقدم المعارض

منتصف سبتمبر ولا يزال موسم الخريف متعثرا على عموم التراب الوطني وهو ما يشكل كابوسا مرعبا ينذر بسنة جفاف خطيرة والمواطنون في جميع ولايات الداخل يكابدون مشاكل العلف مثلما يكابدون قوتهم اليومي والحكومة تقف متفرجة على هذه المأساة دون أن تحرك ساكنا، فلم يتطرق أي اجتماع من إجتمات الحكومة لهذا الوضع الكارثي عكس كل الحكومات التي عرفها هذا البلد في ظروف مشابهة . إنها حقا حكومة بعيدة عن هموم الشعب ومشاغله . أمام هذا الوضع لا يجد نظام ولد عبد العزيز ما يشغل به الرأي العام سوى استجوابات واعتقالات تعسفية على خلفية تهم زائفة أعدت في الأصل من أجل التغطية على الفشل الانتخابي الذي مني به نظامه خلال الاستفتاء الأخير .

إننا في اتحاد قوى التقدم إذ نستشعر الخطر :

لندين موقف الحكومة اللامبالي .

-ونطالب بوضع خطة وطنية إستعجالية يشترك المواطنون في تسييرها . بالتدخل السريع لدعم المواطنين بالعلف .

الأمانة الوطنية للإعلام