حزب “التكتل” : تسلط النظام على الفاعلين الاقتصاديين دهور مناخ الاعمال والاستثمار (بيان)

احمد ولد داداه رئيس حزب تكتل القوى الديمقراطية

نلاحظ في تكتل القوى الديمقراطية التدهور الخطير لمناخ الأعمال والاستثمارات في بلادنا، بسبب تسلط النظام على الفاعلين الاقتصاديين الذين لا يرضخون لنزواته وشراهته المتمثلة في الاستيلاء على كافة مقدرات البلد؛ وقد تسبب هذا الوضع المزري في عزوف الكثير من رجال الأعمال الموريتانيين والأجانب عن الاستثمار في البلد وتفضيلهم لبلدان أخرى يتمتعون فيها بالضمانات الكافية للقيام بأعمالهم في مناخ ملائم.

فبدل تشجيع وتسهيل فرص الاستثمار في البلد لصالح الفاعلين الموريتانيين والأجانب خدمة للتنمية، باعتبار أن القطاع الخاص الحيوي يلعب دورا هاما في الرفع من النمو الاقتصادي في أي بلد، فبدل هذا يعتبر محمد ولد عبد العزيز أي شخص يزاول نشاطا اقتصاديا على التراب الوطني بمثابة منافس له.

وفي هذا الإطار، انتشرت أنباء تفيد بنية النظام الاستيلاء على ممتلكات رجل الأعمال الموريتاني محمد ولد بوعماتو، ونحن نعتبر أن مثل هذا الإجراء الظالم، إن صحت تلك الأنباء، سيكون بمثابة الضربة القاضية على مناخ الاستثمار في بلدنا.

إن تكتل القوى الديمقراطية يحذر نظام الجنرال محمد ولد عبد العزيز من مغبة ما قد يقدم عليه في هذا الاتجاه، كما يحمله المسؤولية التّامة النّاجمة عن تبعات تصرفاته الظالمة من أجل تصفية خصومه، للتفرد بهذا الشعب الأبيّ وإخضاعه للمزيد من التجويع والتذليل والاحتواء على ما تبقّى من مقدراته.

 

 

نواكشوط، 28 ذي الحجّه 1438 – 20/09/2017

 

تكتل القوى الديمقراطية