رئيس البرلمان العربي يرحب باستجابة حركة حماس لإنهاء الانقسام وتوحيد الموقف الفلسطيني

الصدى – متابعات

الدكتور-مشعل-بن-فهم-السُّلمي-،-رئيس-البرلمان-العربي

رحب الدكتور مشعل بن فهم السلمي، رئيس البرلمان العربي، بإعلان حركة حماس اليوم الأحد 26 ذو الحجة 1438 هجري الموافق 17 سبتمبر 2017م، حل اللجنة الإدارية في قطاع غزة، ودعوة حكومة الوفاق للقدوم لقطاع غزة لممارسة مهامها، والموافقة على إجراء الانتخابات العامة، واستعداد الحركة لتلبية دعوة دولة جمهورية مصر العربية للحوار مع حركة فتح وتشكيل حكومة وحدة وطنية.

 

وقال رئيس البرلمان العربي إن إعلان حركة حماس يعتبر خطوة  إيجابية ومهمة، ويكتسب أهمية كبرى في مرحلة بناء الثقة، ونبذ الخلافات، ويساهم في تهيئة الأجواء، وصولا لحوار فلسطيني وطني شامل، وخطوة على الطريق الصحيح نحو استعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية، ويمثل ورقة قوة للموقف الفلسطيني، ونزع ذرائع وخطط وإجراءات الدولة القائمة بالاحتلال إسرائيل للبدء بعملية سياسية جادة وحقيقية تُفضي لإنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها مدينة القدس الشرقية.

 

وأكد رئيس البرلمان العربي على أن هذا الإعلان جاء استجابةً لجهود دولة مصر، التي نجحت في  تقريب وجهات النظر ورأب الصدع بين الأشقاء الفلسطينيين، مثمنا عاليا ما تقوم به دولة مصر من جهود مقدرة لرعاية ملف المصالحة الفلسطينية، وتأسيس شراكة حقيقية بين أبناء الشعب الفلسطيني للوصول إلى نهاية حقبة الانقسام، وتحقيق المصالح العليا للشعب الفلسطيني.

 

وشدد رئيس البرلمان العربي على دعم وتأييد البرلمان العربي للجهود التي تقوم بها دولة مصر في ملف المصالحة الوطنية الفلسطينية.

***********************

شؤون الإعلام بالبرلمان العربي