رئيس الوزراء الفلسطيني: إسرائيل تعمل بشكل ممنهج لتدمير حل الدولتين

الصدى – وكالات/
اتهم رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية إسرائيل، اليوم الاثنين، بالعمل بشكل ممنهج على تدمير حل الدولتين المدعوم دولياً لتسوية الصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

وقال اشتية، في افتتاح اجتماع مجلس الوزراء الأسبوعي برام الله، “إننا نواجه هجمة استيطانية شرسة تتمثل بإعلان دولة الاحتلال عن البدء بتنفيذ مجموعة جديدة من الكيانات الاستيطانية في الضفة الغربية”.

وقالت وزارة الخارجية والمغتربين في السلطة الفلسطينية إن إسرائيل تعمل على التطبيق التدريجي للقانون الإسرائيلي في الضفة الغربية، معتبرة ذلك “نتيجة مباشرة للتخاذل الدولي”.

وأشارت الوزارة، في بيان صحفي أصدرته اليوم، إلى “مواصلة أذرع الاحتلال المختلفة تغولها على الأرض الفلسطينية المحتلة عبر فرض المزيد من الإجراءات والتدابير والخطوات الاستعمارية أحادية الجانب التي تمهد بخطوات متسارعة لفرض القانون الإسرائيلي وتطبيق السيادة الإسرائيلية على المستوطنات في الضفة كأمر واقع”.

ونبّهت الوزارة إلى بدء تطبيق القانون الإسرائيلي على المستوطنات والطرق في الضفة الغربية المحتلة بشكل تدريجي بما في ذلك شكل ومحتوى مخالفات السير ودمج المخططات الاستيطانية في الضفة في إطار واحد مع الخطط التنفيذية للوزارات الإسرائيلية المختلفة.

ورأت أن “عمليات تعميق الاستيطان في الأرض الفلسطينية المحتلة وتصعيدها تعكس وهن وتخاذل المجتمع الدولي، وتخلي الأمم المتحدة ومؤسساتها عن الإيفاء بالتزاماتها والقيام بمسؤولياتها اتجاه حالة الصراع في فلسطين المحتلة”.

وذكرت مصادر فلسطينية أن السلطات الإسرائيلية قرّرت الاستيلاء على نحو 150 دونما من أراضي “بيت لقيا” غرب مدينة رام الله المحتلة.

وأضافت المصادر، بحسب وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية “وفا”، أن السلطات الإسرائيلية استولت كذلك على 129 دونما من أراضي بلدتي “الظاهرية” و”السموع” جنوب الخليل.

كما أخطرت السلطات الإسرائيلية بالاستيلاء على ألفي دونم من أراضي قرية “صوريف” شمال غرب مدينة الخليل، بحسب المصادر الفلسطينية.