رجل أعمال أمريكي ينشي مدينة ملاهي لابنته المعاقة بـ 51 مليون دولار

الصدى – إيلاف

قرر رجل أعمال من ولاية تكساس الأميركية أن ينشئ مدينة ملاهي متكاملة لابنته المعاقة بعدما لاحظ الطريقة التي تُعَامَل بها من قبل باقي الأطفال عند التواجد في المتنزهات وأماكن الترفيه الخاصة نظراً لإصابتها بإعاقة ذهنية وأحد أشكال مرض التوحد.

وأوردت هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” عن هذا الرجل ويدعى غوردون هارتمان قوله ” ابنتي مورغان، 23 عاماً الآن، شابة رائعة، وحين تقابلها، ستجد نفسك مبتسماً دائماً وستجدها ترغب دائماً في معانقتك. لكننا لا نتحمل أن نكون في مكانها”.

وأشارت البي بي سي إلى أن هارتمان وزوجته ماغي اتخذا قرارهما بانشاء مدينة الملاهي الخاصة بابنتهما بعدما أدركا أنه لا يوجد مكان يمكنه أن يوفر لابنته الأجواء الخاصة المطلوب توافرها لطفلة تعاني من تلك المشكلات، وبالفعل قرر هارتمان في 2007 أن يبني هذا المكان بنفسه. وبحكم عمله مطور سابق للعقارات، قام ببيع شركاته المتخصصة في بناء المنازل عام 2005 لانشاء مؤسسة غوردون هارتمان العائلية، وهي مؤسسة غير ربحية تهدف لمساعدة المعاقين، وبعدها مضى في خططه الرامية لانشاء أول مدينة ملاهي متاحة للجميع في العالم.

وهنا أوضح هارتمان “أردنا انشاء مدينة ملاهي يمكن للجميع أن يفعلوا فيها كل شيء، وحيث يمكن للجميع، سواء الأسوياء أو ذوي الاحتياجات الخاصة، أن يلهوا بداخلها”.

وبالفعل استعان هارتمان بأطباء، معالجين، آباء وأناس آخرين، من الأسوياء وذوي الاحتياجات الخاصة، لاستشارتهم بشأن المرافق الخاصة بالمشروع، التي تم تشييدها على مساحة قدرها 25 فداناً تخص محجراً مهجوراً في سان أنطونيو بتكساس.

وتم افتتاح مدينة الملاهي، التي أطلق عليها مورغان واندرلاند بكلفة قدرها 34 مليون دولار ( 26 مليون استرليني )، في العام 2010. وضمت المدينة عجلة فيريس عملاقة يمكن للجميع الاستمتاع بها، ساحة لألعاب المغامرات وقطار مصغر. ودائماً ما يؤكد الزوار لهارتمان أن تلك هي المرة الأولى التي يستمتعون فيها بمثل هذه الأشياء الرائعة. ورغم استغراب مورغان للمدينة في البداية، إلا أنها بدأت تتعود عليها تدريجياً، وباتت تحب الذهاب إلى هناك الآن، وهو ما يعني لها الكثير بعد أن نجحت في التغلب على أشياء كانت تخاف منها وهو ما قد يساعدها مستقبلاً.

وشهدت مدينة الملاهي توسعات جديدة هذا العام مع افتتاح حديقة مائية يمكن للكل استخدامها، وهي الحديقة التي قيل إنها تكلفت 17 مليون دولار ( 13 مليون استرليني )، وقد تم إنشائها بهدف مواجهة مشكلة ارتفاع درجة الحرارة في فصل الصيف.

ومضت البي بي سي تشير إلى أن هارتمان لا يخطط لافتتاح أي مدن ملاهي أخرى رغم تلقيه مئات الخطابات والايميلات من أناس يطلبون منه انشاء مدن في مناطقهم، وأنه إذ يركز حالياً على انشاء مرافق تعليمية تفيد المراهقين ذوي الاحتياجات الخاصة في سان أنطونيو. وعن حالة ابنته الآن، قال هارتمان “بدأت تحظي بشهرة واسعة في مدينة الملاهي، وبات يتسابق الزوار على التحدث معها وأخذ صورها، كما بدأت تتحسن حالتها بصورة واضحة، فهي تتحدث أكثر الآن وقد تم التعامل مع معظم متاعبها البدنية من خلال مجموعة من العمليات الجراحية، ونحن فخورون للغاية بما وصلت إليه حالتها الآن. ورغم إدراكها أن المدينة مسماة على اسمها، لكني لا أعتقد أنها ملمة بقيمة ودور المدينة على الصعيد الاجتماعي، كما أنها لا تعلم أن طريقة تعاملها مع الأشياء في الحياة جعلتها مصدراً حقيقياً للإلهام”.