ظهور ثقب في سد واد سكليل ..و  الداخلية تلزم الشركة المنفذة  باصلاحه 

 أكدت وزارة الداخلية وجود ثقب في سد واد سكليل ببلدية عين أهل الطايع، وذلك بعد أشهر قليلة من اكتمال أشغاله وتدشينه.
 
وأكدت الداخلية في تقريرها الصادر اليوم مباشرة الشركة التي شيدت السد بدأ أشغال إصلاحه.
 
ودشن السد الذي أصيب بثقب يوم 27 مايو الماضي من طرف الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز، وذلك بعد تأخر أشغاله لأكثر من سبعة أشهر حيث كان مقررا أن تكتمل أشغاله نوفمبر 2018.
 
وكلف السد مبلغ 6 مليارات أوقية، فيما منح المكتب الذي يتولى رقابة الأشغال 550 مليون أوقية.
 
وتولت تنفيذ أشغال السد شركة “استام” المغربية والتي يمثلها في موريتانيا النائب البرلماني سيدي محمد ولد ابوه المقرب من زوجة الرئيس السابق تكيبر بنت أحمد.
 
وكان عمدة عين أهل الطائع بولاية آدرار محمد ولد اعل ولد  شينون  قد أكد وجود ثقب في الجانب الشرقي من سد واد سكليل، مردفا أن الثقب الموجود في الجانب الشرقي للسد، يخرج من خلاله ما معدله 600 لتر للشهر.

الاخبار