في العاصمة الأمريكية واشنطن..”إعمار اليمن” يبدأ نشاطاً تعريفياً بالمشاريع السعودية التنموية

الصدى – متابعات/
بدأ وفد من البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن نشاطاً تعريفياً بمشاريع المملكة العربية السعودية التنموية في اليمن، وذلك في العاصمة الأمريكية واشنطن.
وانطلق نشاط الوفد برئاسة مدير إدارة المشاريع والدراسات في البرنامج المهندس حسن العطاس بعقد أول اجتماع مع الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، والتي مثلها خلال الاجتماع نائب مساعد مدير الوكالة في مكتب الديمقراطية والصراع والمساعدة الإنسانية روب جنكينز، ونائب مساعد المدير في مكتب الوكالة للشرق الأوسط جيسن فولي.
وتباحث الجانبان حول سبل تعزيز التعاون المشترك في العمل التنموي، وجرى خلال الاجتماع بحث دور وأهمية ‫التنمية والإعمار في اليمن.‬
واستعرض وفد البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن للوكالة الأمريكية للتنمية الدولية استراتيجية تنفيذ مشاريع التنمية والإعمار وفق احتياجات المجتمعات المحلية.

وأشاد نائب مساعد مدير الوكالة في مكتب الديمقراطية والصراع والمساعدة الإنسانية روب جنكينز، بمشاريع البرنامج التنموية، مثنياً على تواجد البرنامج الفعّال داخل المحافظات اليمنية.
وأعرب “جنكينز” عن شكره للمملكة العربية السعودية على تبرعاتها السخيّة التي قدمتها للأمم المتحدة، والتي كان آخرها تقديم مبلغ 500 مليون دولار أميركي لدعم العمل الإنساني في اليمن.
كما قام وفد البرنامج بعقد اجتماع مع معهد الشرق الأوسط في واشنطن، ممثلا برئيس المعهد الدكتور بول سالم رئيس معهد الشرق الأوسط، وجيرالد فيرستين، الخبير بمعهد الشرق الأوسط، وألين كيسويتر الباحث في معهد الشرق الأوسط، وذلك في إطار التعريف بالبرنامج وبحث سبل التعاون لتعزيز العمل التنموي في اليمن.
وتأتي هذه الاجتماعات ضمن إطار النشاط التعريفي الذي يقوم به وفد البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن، وحرصاً من “إعمار اليمن” على تطوير اَليات التواصل والتعاون مع المنظمات التنموية وذات العلاقة.

المصدر: مكتب شؤون الاعلام بالبرنامج السعودي لاعمار اليمن