لقاء بين البنك المركزي والاتحاد الوطني لارباب العمل للتحسيس حول الاوراق النقدية الجديدة

الصدى- و ما/  

لقاء بين البنك المركزي والاتحاد الوطني لارباب العمل

ترأس محافظ البنك المركزي الموريتاني السيد عبدالعزيز ولد الداهي صباح اليوم الخميس بمقر الاتحاد الوطني لارباب العمل الموريتانيين اجتماعا لرجال الاعمال المنضمين لهذا الاتحاد خصص لشرح الاوراق والقطع النقدية التى سيبدأ العمل بها مطلع السنة القادمة .

 

وأشاد محافظ البنك المركزى بمستوى الحضور الكمي والكيفي ،مشيرا الى ان هذا يدل على الاهتمام المعهود لدى الفاعلين الاقتصاديين بالقضايا الوطنية خاصة هذه القضيةالهامة للاقتصاد والتنمية .

 

واشار الى ان العملة التى سيتم طرحها قريبا صنعت من مادة البولمير وهوما يجعلها اكثر قوة وامانا واستدامة من العملة الحالية مع تعديل قاعدة العملة انطلاقا من دراسات فنية واقتصادية تم القيام بها ،مبرزا ان الدولة هى التى تحدد عدد الاوراق المتداولة انطلاقا من القوة الشرائية وما يمكن ان يوفره الراتب من موادوخدمات .

 

واضاف ان الاجتماع يرمى الى تحسيس الرأي العام حول هذه العملة التى لم يطرا أي تعديل على قيمتها منبها الى انه بالامكان ان يطرأ عليها تحسن.

 

وأضاف ان سوق العملات الصعبة الموازى شهد خلبطة خلال الايام الاخيرة لكنها راجعة لمعلومات مغلوطة. كما طمأن جميع تجار العملات الصعبة على ان قيمة العملة لاتزال ثابتة .

 

وتسائل محافظ البنك المركزي لماذا نستبدل عملتنا، قائلا ان هناك العديد من فئات النقد خرجت من التداول فى الواقع ولم تعد لها قيمة تذكر مثل قطع النحاس خاصة ان تسييرها مكلفا وتتعرض للصدء مبرزا ان القطع المعدنيةالجديدة ستكون آمنة وقوية وتولت انجلزها شركة فرنسية معروفة .

 

وقال ان استبدال العملة جزء من استراتيجة شاملة سيتم تنفيها خلال سنة 2018 لتحديث وسائل ونظم الدفع بهدف جعل المعاملات التجاريةاكثر رسمية وانسيابية ومحاربة غسيل الاموال وتزوير العملة واعطاء الاوقية قيمة اكبر .

 

وأضاف ان هذه الاسترتيجية الى تعزيز الخدمات المصرفية والنفاذ الى الخدمات المالية فى جميع انحاء البلد ،اضافةالى تعميم وسائل الدفع غير النقدية والالكترونية كبدائل للاستخدام المفرط للنقد .

 

ومن جانبه رحب المتحدث باسم الاتحاد الوطني لارباب العمل الموريتانيين رئيس اتحادية التجارة السيد محمد محمود ولدحمود بمحافظ البنك المركزي وطاقمه المرافق مؤكدا على ان هيئته حريصة على التشاور والتعاون مع السلطات العمومية حول مختلف القضايا.

 

وتم خلال الجلسة الاستماع لكل الاشكالات التى طرحها المتدخلون والتي رد عليها المحافظ ومعاونوه