مجلس كركوك ينضم لاستفتاء كردستان ورفض عربي وتركماني

الصدى – متابعات

 

مجلس كركوك ينضم لاستفتاء كردستان ورفض عربي وتركماني

صوت مجلس محافظة كركوك، الثلاثاء، بأغلبية أصوات أعضائه على شمول المحافظة بالاستفتاء المزمع إجراؤه في 25 أيلول/ سبتمبر القادم، لتقرير مصير كردستان العراق، فيما تجاهل المكون التركماني في المحافظة هذه الخطوة.

وعقد مجلس المحافظة، الثلاثاء، اجتماعا برئاسة ريبوار طلباني رئيس المجلس وبحضور محافظ كركوك نجم الدين كريم ، وصوّت خلال الجلسة على شمل كركوك بالاستقاء الذي سيجريه إقليم كردستان بشأن استقلاله عن العراق.

 

وقال محافظ كركوك نجم الدين كريم، عقب قرار المجلس إنه مثلما كان قرار رفع علم كردستان في المدينة “حدثا تاريخيا فستكون المشاركة في الاستفتاء حدثا تاريخيا أيضا”.

 

وفي أول رد تركماني على القرار، فقد أعلنت الهيئة التنسيقية العليا لتركمان العراق، الثلاثاء، رفضها لقرار الاستفتاء الذي اتخذه الكرد في كركوك، مطالبين رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي بالتدخل لوقفه.

 

وقالت الهيئة في بيان إن “مشروع طرح الاستفتاء على مجلس محافظة كركوك مخالف للدستور في مادتي الأولى و143 ومخالف للمادة 23 من قانون 36 لسنة 2008 ساري المفعول، وأن مجالس المحافظات لا يحق لها زج نفسها في أمور سيادية كالاستفتاء”.

 

وطالب البيان الكرد بـ”التريث في تداول مثل هذه القرارات الخاطئة التي لا تزيد إلا احتقانا شديدا واختلافا كبيرا بين المكونات في كركوك”، مؤكدا أن “اتخاذ أي قرار من الكرد في هذا الصدد مقابل تجاهل التركمان والعرب يعتبر مخالفا للدستور والقوانين السارية”.

 

وأشارت الهيئة إلى أن “اتخاذ قرار بصدد إجراء الاستفتاء سوف يقضي على إدارة المحافظة بالشراكة ويقضي على التوافق السياسي فيها”.

 

وبحسب البيان، فإن “القرار يؤدي إلى الإخلال في الأمن والتطرف القومي بين المكونات ويعطي ذريعة لداعش لضرب التوافق الوطني داخل المحافظة وإشعال الفتنة القومية والطائفية”.

 

وطالب التركمان، رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي بـ”التدخل المباشر لوقف اتخاذ أي قرار حول إدخال كركوك في الاستفتاء”، محملين رئيس مجلس المحافظة ومحافظ كركوك “مسؤولية أية مشاكل تحدث جراء هذا القرار”.

 

وعلى الصعيد ذاته، فقد أعلن نائب الرئيس العراقي أسامة النجيفي، الثلاثاء، رفضه لشمول كركوك والمناطق المتنازع عليها باستفتاء كردستان، حسبما نقل بيان صدر عن مكتبه.

 

وبحسب مواقع عراقية، فإن الكتل الممثلة للمكونين العربي والتركماني في المحافظة قاطعتا جلسة المجلس، فيما صوت 24 عضوا في لصالح إجراء استفتاء الاستقلال بالمحافظة مقابل عضوين اثنين فقط امتنعا عن التصويت.

 

ويبلغ عدد أعضاء مجلس كركوك 41 عضوا أكثر من نصف المقاعد للأكراد ضمن قائمة التآخي،  بينما تتوزع النسب الأخرى بين التركمان والعرب والمسيحيين ضمن قوائم أخرى.

 

المصدر: