مديرة قناة الموريتانية : “الرياضية” ستكون قناة لكل الرياضة الموريتانية دون استثناء

قالت المديرة العامة لقناة الموريتانية الرسمية إن القناة الرياضية التي ستطلقها القناة الام بالتزامن مع الاحتفالات المخلدة للذكرى السابعة والخمسين لعيد الاستقلال الوطني ، ستكون قناة موجهة لكافة الرياضات الوطنية وليست لرياضة دون اخرى .

 

واضافت المديرة  التي كانت تتحدث امام عدد كبير من رؤساء الاتحادات الرياضية الوطنية  -خلال لقاء جمعها بهم زوال اليوم بمبنى التلفزيون – إن غياب اي اتحادية رياضية او لعبة من الالعاب الرياضية الممارسة في بلادنا سيكون المسؤول عنه هو القائمون على شأن تلك اللعبة او الرياضة لان القناة الرياضية ستسخر جميع وسائلها الفنية لتغطية الانشطة الرياضية الوطنية مهما كانت وذلك حسب رغبة اصحابها في ذلك .

 

واوضحت المديرة في ردها على مداخلات رؤساء الاتحاديات الرياضية ان القناة تشكل استجابة لمطالب الرياضيين الموريتانيين وترجمة امينة للدعم الموجه من طرف السلطات العمومية  وبشكل خاص من طرف رئيس الجمهورية الذي اعطى تعليماته المباشرة من اجل فتح هذه القناة .

 

رؤساء الاتحادات الرياضية شكروا رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز على هذه اللفتة الكريمة التي شكلت حلما راود جميع الرياضيين الموريتانيين منذ فترة وهاهو اليوم يتجسد على ارض الواقع ، مطالبين من ادارة التلفزيون ان تكون القناة على قدر الآمال والتطلعات وان تساهم في تسويق النشاط الرياضي وتعريف الجمهور الوطني والدولي بالمستوى الذي توصلت اليه الرياضة في موريتانيا بمختلف الوانها و العابها .

 

كما دعى رؤساء الاتحادات الرياضية الوطنية الى ان يتولى شؤون القناة اصحاب الاختصاص لانهم وحدهم القادرون على فهم وتلبية الحاجيات الاعلامية للرياضة الوطنية وآليات النهوض بها من الواقع الذي تعيشه حاليا بفعل التعتيم والتغييب الذي تشهده معظم الرياضات الممارسة محليا