مسيرةاحتجاج لممرضين وقابلات امام وزارة الصحة يطالبون بالاكتتاب

الصدي /الأخبار (نواكشوط) – احتج العشرات من الممرضين والقابلات أمام وزارة الصحة اليوم الخميس 19 سبتمبر 2019 طلبا للاكتتاب في القطاع الصحي، مؤكدين أن القطاع يعتمد عليهم عمليا، وبحاجة ماسة لهم.

وقال السالم فال ولد سيدي أم – وهو أحد المتحدثين باسم الممرضين والقابلات – “منذ أكثر من ست سنوات ووزارة الصحة تكون الممرضين والقابلات الأحرار ومع ذلك تمتنع عن اكتتابهم رغم حاجتها إليهم”.

وطالب الحكومة الموريتانية ووالرئيس محمد ولد الغزواني بإنصافهم وإدماجهم فى الوظفية العمومية.

وأضاف في تصريح للأخبار أن مستشفيات العاصمة نواكشوط تعتمد على الممرضين والقابلات غير المكتتبين، مردفا “أنه من الساعة الرابعة مساء وحتي الساعة الثامنة صباحا لايوجد فى المستشفيات غير الممرضين الأحرار الذين يتجاوز عددهم 3000 ممرض وقابلة”.

وتابع:”نرفض المهزلة التي قامت بها الوزارةمؤخرا  وهي عبارة عن اكتتاب 25 من أصل 3000 تتخرج سنويا”.

وطالب الوزارة بتوقيف اكتتاب الممرضين والقابلات الأحرار، مشيرا إلى أن 800 ممرض وقابلة تجاوزو الامتحان الكتابي ولم تأخذ الوزارة منهم فى الامتحان الشفهي إلا 25 شخصا رغم أنها أخذتهم بطريقة غير شفافة”.

واعتبر ولد سيدي أم  أن المستشفيات فى العاصمة نواكشوط وفى الداخل بحاجة إلى الممرضين والقابلات الأحرار.وأشار ولد سيدي أم إلى أن “الإضراب كان ناجحا لكن الوزارة ضحت بالمرضي من أجل التغطية على النقص الحاصل فى المستشفيات”.