“نشيد الكتاب” … ملحمة غنائية خالدة تجسد الولاء السياسي لنظام ولد الطايع

الصدى – متابعات ثقافية

تعتبر أغنية “نشيد الكتاب” من أكثر الاغاني السياسي انتشارا في موريتانيا خاصة في السنوات الأخيرة من حكم الرئيس الأسبق معاوية ولد سيد أحمد ولد الطايع (1984 -2005) المقيم حاليا في بالعاصمة القطرية الدوحة

وتجسد هذه الأغنية الملحمية لحظة من اللحظات السيايسة الموريتانية حيث كان نظام ولد الطايع حينها يرفع شعار المعرفة للجميع في إطار حملة وطنية للعناية للكتاب

وبغض النظر عن جدية ومصداقية تلك الحملة التي يرى البعض أنها كانت للاستهلاك السياسي والاستنزاف المالي أكثر من كونها حملة وطنية لنشر المعرفة في المجتمع – بغض النظر عن كل ذلك – فرضت أغنية نشيد الكتاب نفسها لما ميزها من ابداع موسيقي وايقاعي جميل ، كما جمعت كل مكونات المشهد الفني الموريتاني

ويذهب بعض المنشغلين بالتراشق السياسي الفني في البلاد أن أغنية “نشيد الكتاب” فرضت نفسها أو إيقاعها على كل الموريتانيين بما فيهم الطيف المعارض ، تماما كما فعلت إغنية الفنانة الشهيرة المعلومة بنت الميداح بالطيف الموالي في حملة الانتخابات الرئاسية سنة 1992م حيث دعمت الزعيم المعارض أحمد ولد داداه وانتجت له إغنيتها الشهيرة “نبغو عبقر كيفك ي احمد ”

ولأن أغنية الكتاب أصبحت ضمن إرشيف الفن السياسي الوطني فإننا نعيد نشرها للقراء نقلا عن صفحة الاستاذ المحترم أحمد ولد آب ، بعد أن وافق مشكورا على نشرها نقلا عن صفحته