وزير الدفاع حننا ولد سيدي يودع رئيس G5 ويقدم له خليفته في قيادة القوة العسكرية

ودع وزير الدفاع حننا ولد سيدي الرئيس الدوري لمجموعة الساحل، مقدما حصيلة عمله في قيادة القوة العسكرية المشتركة بين دول الساحل الخمس.

 

وقد استقبل رئيس بوركينافاسو روش مارك كابوري الرئيس الدوري الحالي لمجموعة الخمسة للساحل القائد المنتهية ولايته لقوة الساحل المشتركة الفريق حنا ولد سيدي من موريتانيا. وكان يرافقه خليفته العميد أومارو ناماتا غازاما من النيجر.

 

حننا ولد سيدي قال “أنا في نهاية مهمتي على مستوى القوة المشتركة للساحل لذلك أتيت لتوديع رئيس بوركينافاسو ولأقدم له خليفي القائد الجديد للقوة العميد عمرو ناماتا جازاما”.

 

وكان هذا الاجتماع مع الرئيس كابوري فرصة للقائد المنتهية ولايته لتقديم حصيلة مهمته كرئيس للقوة المشتركة، كما تحدث عن المشاكل التي لا تزال تعاني منها القوة المشتركة والتي يجب إيجاد حلول عاجلة لها، كما قال الفريق ولد سيدي.

 

وفيما يتعلق بسجله في قيادة قوة الساحل الخمسة المشتركة تحدث الفريق عن إنشاء سلسلة قصيرة من القيادة وإنشاء نظام قوي ، ووجود القوات في المناطق الحساسة وتعزيز الروابط بين القوة والسكان ووجود نظام استخبارات فعال.

 

وأعلن القائد السابق استمرار العمليات المشتركة، وقال: “لقد تم التخطيط الفصلي بالفعل وسيصدر القائد القادم تعليمات لاستمرار أعمال التخطيط حتى يتم تنفيذ عمليات هذا الربع من العام كما هو مخطط لها”.