وزير الشؤون الخارجية يطالب حركة عدم الانحياز بدعم مجموعة الخمس بالساحل

الصدى – وما/
القى وزير الشؤون الخارجية و التعاون و الموريتانيين في الخارج السيد اسماعيل ولد الشيخ أحمد، اليوم السبت، خطابا أمام الدورة الثامنة عشرة لمؤتمر قمة مجموعة حركة عدم الإنحياز المنعقدة حاليا في باكو عاصمة أذربيجان.

و استهل الوزير كلمته بإبلاغ المشاركين تحيات فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، مستعرضا الوضع في بلادنا وما تمخضت عنه الانتخابات الرئاسية التي جرت مؤخرا و ما طبعها من شفافية و تعدد ديموقراطي.

كما تحدث الوزير عن الوضعية الأمنية في منطقة الساحل وطالب الحركة بدعم مجموعة الدول بالساحل ، التي ستتولى بلادنا رآستها الدورية خلال شهر فبراير المقبل، في جهودها الرامية إلى تأمين المنطقة و تخليصها من براثن الارهاب و التطرف.

وأكد الوزير دعم بلادنا الثابت و المطلق للشعب الفلسطيني حتى يستعيد أرضه المسلوبة و يقيم دولته المستقلة و عاصمتها القدس الشريف.

و شكر الوزير الدول الأعضاء في مجموعة حركة عدم الانحياز التى صوتت لموريتانيا و مكنت من انتخابها عضوا في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة واعدا المشاركين في القمة بأن موريتانيا لن تدخر جهدا في سبيل إيجاد عالم تسوده قيم العدل و المساواة و الديمقراطية و حقوق الإنسان.