بعد أيام من زيارته السعودية.. الصدر يجتمع بمحمد بن زايد في ابوظبي

لصدى – متابعات

جانب من لقاء الشيخ محمد بن زايد ومقتدى الصدر

وصل زعيم #التيار_الصدري، مقتدى الصدر، الأحد، إلى دولة الإمارات العربية المتحدة، تلبيةً لدعوة رسمية من #الإمارات، حيث التقى ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد ويبحثا الملفات السياسية والتطورات الميدانية في #العراق.

وتعد زيارة الصدر الثانية له لدول الخليج بعد زيارة المملكة العربية #السعودية.

وأكد الشيخ محمد بن زايد خلاله حديثه مع الصدر على أهمية استقرار وإزدهار #العراق والتطلع لأن يلعب دوره الطبيعي على الساحة العربية بما يعزز أمن واستقرار العالم العربي، بحسب ما أفادت وكالة الإمارات الرسمية للأنباء.

كما وشدد على أن دولة الامارات تاريخياً مدت يدها إلى الشعب العراقي الشقيق، مثمناً مساهمة الجالية العراقية الشقيقة في النهضة المباركة التي ارتبط بها اسم الامارات.

وهنأ الشيخ محمد بن زايد مجدداً بالانتصار الكبير على إرهاب #داعش، مؤكداً أهمية استثمار هذه اللحظة للبناء الوطني الذي يجمع كل العراقيين.

 

 

وكان المكتب الخاص لمقتدى الصدر، زعيم التيار الصدري العراقي الشيعي، قد أعلن الأحد، أنه توجه إلى الإمارات في زيارة رسمية، وذلك بعد زيارته إلى المملكة العربية السعودية، قبل أسبوعين.

 

وذكر مكتب الصدر، في بيان مقتضب، أن مقتدى الصدر “توجه إلى الإمارات العربية المتحدة تلبية لدعوة رسمية منها وإرسال طائرة خاصة من قبلهم لنقله ذهاباً وإياباً”. فيما قالت وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية إن ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد “استقبل الصدر واستعرض معه العلاقات الأخوية بين البلدين وعددا من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك”.

 

وكان الصدر أغرب عن رغبته في إزالة التوتر الطائفي والسياسي من المنطقة، وذلك في مقابلة مع صحيفة “الشرق الأوسط” خلال زيارته للسعودية. وأفاد مكتب الصدر، في بيان، عن زيارته للسعودية ولقاء ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان للمرة الأولى، بأن الجانبين اتفقا على “تبني خطاب ديني وإعلامي معتدل يدعو للتعايش السلمي والتعاون والمصالح المشتركة بين البلدين والشعبين، إلى جانب مناقشة العلاقات الثنائية مع دول الجوار والتأكيد على استقرار المنطقة”.

 

المصدر: