بتليمت: ظهور حالة من الحمى النزيفية في مستشفى حمد بن خليفة في بوتلميت

الصدى – صحراء ميديا

واجهة مستشفى حمد بن خليفة في بتلميت

أفادت شبكة “صحراء ميديا” أن حالة من واحدة على الأقل من وباء الحمى النزيفية تم تسجيلها في مدينة بتلميت، ويوجد المصاب بها رهن الحجز الصحي بمستشفى حمد بن خليفة في المدينة.

 

ونقلت صحراء ميديا عن مصادرها أن المصاب وصل إلى مستشفى حمد مساء أمس الثلاثاء، وهو قادم من منطقة “لعليبات”، وخضع لفحوصات أكدت إصابته بالحمى النزيفية.

 

وأضافت نفس المصادر أن عينات من دم المريض تم إرسالها إلى العاصمة نواكشوط، بعد الاشتباه في حالته من طرف الطاقم الطبي في مستشفى حمد، وقد أكدت الفحوصات أنه مصاب بأحد أنواع الحمى النزيفية.

 

ووصلت إلى مدينة بتلميت، مساء اليوم الأربعاء، بعثة تابعة لوزارة الصحة الموريتانية، كما عاد الطبيب العام في بتلميت، بعد أن أعطيت له أوامر بقطع مشاركته في مؤتمر طبي بالعاصمة نواكشوط.

 

وتضم البعثة بالإضافة إلى الطبيب العام، كلاً من المدير الجهوي للصحة في ولاية اترارزه، ومبعوثين من وزارة الصحة، مختصين في الحالات الوبائية.

 

وكشفت مصادر “صحراء ميديا” أن البعثة بدأت عملها بعملية تحقيق واستقصاء لتقصي أي إصابات أخرى محتملة بالحمى النزيفية قد تكون موجودة في المنطقة التي جاء منها المريض، أو حالات عدوى في أوساط الأشخاص الذين احتكوا به قبل تشخيص حالته.

 

وتنتشر عادة أنواع من الحمى الوبائية في موريتانيا خلال موسم الخريف، ولعل من أشهر هذه الحميات التي ظهرت في السنوات الأخيرة وأودت بحياة عشرات الموريتانيين، حمى الوادي المتصدع.