وزير الخارجية الاماراتي الشيخ عبد الله بن زايد: أنقرة وطهران تلعبان دوراً سلبيا بالمنطقة

الصدى – الاتحاد

الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية الاماراتي مع نظيره الروسي سيرغي لافروففي مطار الرئاسة بأبوظبي

قال الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية الاماراتي ، أن إيران وتركيا تلعبان دوراً سلبياً في سوريا.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده رئيس الدبلوماسية الاماراتية  مع نظيره الروسي سيرغي لافروففي مطار الرئاسة بأبوظبي: مؤكدا”أن هناك تطور كبير في العلاقات الإماراتية الروسية 2.1 مليار دولار حجم التبادل التجاري بين البلدين العام الماضي”.

 

وأضاف سموه أن 350 الف سائح روسي زاروا الإمارات خلال العام الماضي إضافة إلى 16 ألف مقيم روسي في الدولة.

وتابع سموه أن طهران وأنقرة «تلعبان دوراً استعمارياً تاريخياً في المنطقة العربية، وهو ما يهدد بنشوب أزمات أخرى على غرار الأزمة السورية».

وعلى الصعيد نفسه، أعلن لافروف أن محادثاته مع سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، تركزت على مكافحة الإرهاب والإرهابيين من الاتجاهات كافة.

 

وقال إنهما تطرقا إلى الأوضاع في فلسطين وليبيا والعراق، كاشفاً عن تطابق في معظم القضايا.

 

وأكد أن المحادثات في الإمارات، تناولت العلاقات ذات الاهتمام المشترك، مشيراً إلى ازدياد السياحة الروسية إلى المنطقة.

 

وفي الملف السوري، دعا لافروف، المعارضة السورية إلى رفض أي شروط تتعارض مع مقررات مجلس الأمن.

 

وأوضح أن جهود توحيد المعارضة السورية في الخارج لم تفشل، ولكن الوصول إلى رؤية موحدة يستلزم عقد المزيد من الاجتماعات نظراً لتعقد وتشابك القضايا المطروحة، على حد تعبيره.