مسيرات حاشدة في العاصمة السنغالية دكار تضامنا مع مسلمي الروهينغا

الصدى – دكار

مسيرات حاشدة في العاصمة السنغالية دكار تضامنا مع مسلمي الروهينغا

شهدت العاصمة السنغالية دكار مسيرات حاشدة تضامنا مع الجالية المسلمة من الروهينجا المضطهدة في بورما

وقد نظمت التظاهرة التضامنية مع مسلمي الروهينغا من طرف بعض رجالات الدين ، وفرقة شبابية من محترفي “الهيب هوب”  والمنظمات الدينية

وأدانت المسيرة بشدة الابادة الجماعية التي يتعرض لها شعب الروهينغا المسلم وحملت قادة العالم الاسلامي المسؤولية عن خذلان مسلمي الروهينغا وعدم مناصرتهم ، كما أدان المتظاهرون الصمت المخجل للمجتمع الدولي ممثلا في هيئة الامم المتحدة ، وقادة وزعماء العالم

 

ووزع المتظاهرون بيانا صحفيا يؤكد شجبهم وتنديهم بالجريمة الكونية التي يتعض لها شعب الروهينغا على يد البوذين بدعم وتشجيع حكومة مينمار المتهمة بالتطهير العرقي للاقلية المسلمة الممثلة في شعب الروهينغا

وشجب المتظاهرون السنغاليون بشدة الاعمال الوحشية لحكومة مينمار التي تحمل رئيستها جائزة نوبل للسلام ومع ذلك تمارس  هذه الجريمة النكراء.  

وقد انطلقت المسيرة من مسجد داكار الكبير وتوقفت عند ساحة لوبليسك،حيث ألقيت الخطب بالفرنسية والعربية والاجليزية.