أبناء شنقيط يوجهون نداء الى رئيس الجمهورية للبحث عن مواطن مفقود منذ 9 أيام

نداء إلى رئيس الجمهورية

سيادة الرئيس،

نحيطكم علما بأن هناك حادثة في مدينة شنقيط بلغت منها القلوب الحناجر

فمنذ يوم الثلاثاء 26 يناير 2021 اختفي الشاب اخليهنا ولد عيسى من منزل أهله ليلا ولم تجد أسرته عنه أي خبر حتى الآن رغم بذلها كل الوسائل الذاتية المتاحة. ولم تحرك السلطات الادارية والأمنية في المقاطعة والولاية والمنتخبين والأطر ساكنا يذكر حيال هذه القضيةالانسانية.

وما زال البحث عنه مستمرا بجهود “مجموعة أبناء شنقيط” بمواردهم وجهودهم الذاتية من تأجير للسيارات  والإبل والمشي سيرا على الأقدام والمسح والبحث العميق، وإلى الآن لم نتوصل إلى أي نتيجه. وقد أرهقهم البحث وبدون نتيجة ولكنهم صامدون فإن كنتم على علم بما نعاني ويعاني أهالي المواطن المفقود مأساة انسانية حقيقية

 فلن نسامحكم بين يدي الله وان لم تكونوا على علم فالمصيبة أعظم. فأعلموا أن هناك أما حزينة وأسرة منكوبة وأهالي ساكنة شنقيط تائهون منذ أن ضل ابنهم  في الصحراء والسلطات لا تحرك ساكنا إلا الأماني

لذلك نرجو من سيادتكم، فخامة الرئيس، التدخل في هذا الموضوع الإنساني لأن الأمر يتعلق بمواطن موريتاني مفقود.

فلوكان المفقود أجنبيا لكانت طائرات الجيش تحوم في السماء بحثا عنه

لكن، وللأسف،  المفقود موريتاني وابن من ابناء مدينة شنقيط.

نرجو منكم التدخل بسرعه لإنقاذ الشاب إخليهنا ولد عيسي المفقود منذ 25/يناير 2021 في شنقيط و الله يوفقكم.

قال تعالى {وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعاً} صدق الله العظيم

 

 

 

عن مجموعة ابناء شنقيط: مسؤول العلاقات الخارجية

 

احمد عبد الرحيم الدوه