أبوظبي : اللجنة العليا المنظمة للكونجرس العالمي للإعلام تعقد اجتماعها الأول

/ وام /

 عقدت اللجنة العليا المنظمة للكونجرس العالمي للإعلام اجتماعها الأول في مركز أبوظبي الوطني للمعارض من أجل مناقشة مهام اللجان المعنية بالكونجرس العالمي للإعلام والذي يقام تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وتنظمه شركة أبوظبي الوطنية للمعارض “أدنيك” بتعاون استراتيجي مع وكالة أنباء الإمارات “وام” في العاصمة أبوظبي خلال الفترة من 15 إلى 17 نوفمبر 2022.

 

وتناول الاجتماع – الذي عقد برئاسة سعادة محمد جلال الريسي مدير عام وكالة أنباء الإمارات /وام/ رئيس اللجنة، وبحضور أعضاء اللجنة المنظمة العليا واللجان الفرعية، أدوار ومهام اللجان المعنية بالكونجرس بكل دقة من أجل الخروج به على أكمل وجه وليكون معبرا عن النهضة الشاملة التي تشهدها دولة الإمارات والتي انعكست بدورها على تطور وازدهار قطاع الإعلام وتعظيم أدواره خدمة للوطن وقضاياه وتعزيزا لمسيرته الرائدة وذلك في خطوة تنسجم مع رؤية القيادة الرشيدة وتطلعاتها للخمسين عاماً المقبلة إلى جانب مستهدفات الكونجرس التي ستركز في جوهرها على دعم الشركات الرائدة والمبتكرة في دولة الإمارات ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والإسهام في استقطاب نُخبة من المؤسسات والوكالات الإعلامية العالمية إلى دولة الإمارات العربية المتحدة والتي نجحت في تطوير قطاع إعلامي متطور يتصدر المشهدين الإقليمي والعالمي.

 

من جانبها عقدت اللجنة العلمية للمؤتمر اجتماعا لها استعرضت خلاله تفاصيل جدول أعمال الكونجرس العالمي للإعلام 2022 ومحاوره والموضوعات والقضايا الرئيسية التي سيركز عليها هذا الحدث الإعلامي غير المسبوق ومن بينها التواصل الرقمي وأثر الذكاء الاصطناعي على الإعلام المعاصر ودمج التقنيات المتقدمة والابتكار في قطاع الإعلام.

 

ويهدف الكونجرس الذي تتمحور نُسخته الأولى حول التواصل الرقمي، إلى تعزيز الترابط بين مختلف الجهات في القطاع الإعلامي على مستوى العالم، وذلك من خلال منصة نوعية تسهم في توفير مُلتقىً يجمع بين مختلف الثقافات والشركات الدولية العاملة في قطاع الإعلام، إذ ستشهد فعالياته إقامة معرض ومؤتمر يتميزان ببرنامج طموح يُتيح لمُختلف المؤسسات الإعلامية القدرة على البحث في الشراكات واتفاقيات التعاون المحتملة، كما سيُناقش عدداً من المواضيع الرئيسية أبرزها التواصل الرقمي وأثر الذكاء الاصطناعي على الإعلام المعاصر ودمج التقنيات المتقدمة والابتكار في قطاع الإعلام.

 

وتتوزع أعمال المؤتمر المصاحب للمعرض على ثلاثة قاعات رئيسية بقدرة استيعابية إجمالية تصل 1,000 شخص حيث ستستضيف سلسلة من الحوارات وتشهد إطلاق ابتكارات جديدة وورش عمل تفاعلية وجلسات نقاشية إلى جانب تخصيص عدد من المناطق لعقد الاجتماعات الثنائية بين مختلف المشاركين على هامش الفعالية التي ستضم مجموعة من الجلسات المتخصصة في مجالات الصحافة والإذاعة والتلفزيون والإنترنت والتواصل الاجتماعي والمؤثرين العالميين، إذ أعلنت مجموعة واسعة من أبرز المؤسسات الإعلامية العالمية مُشاركتها في المؤتمر والمعرض بهدف استعراض أحدث الحلول التقنية في القطاع.

 

وسيضم هذا الحدث العالمي منطقة مُخصصة للتواصل تُتيح لأبرز المسؤولين التنفيذيين وواضعي السياسات الحكومية وخبراء الإعلام الدولي فرصة اللقاء والتباحث وتحديد الفرص المبتكرة والكفيلة بتطوير القطاع وسيوفر مركزاً إعلامياً مخصصاً لوسائل الإعلام المحلية والإقليمية والعالمية سيتيح لممثليها العمل ونشر الأخبار العاجلة عن الفعالية لجمهورها في مختلف أنحاء العالم.

 

وقال سعادة محمد جلال الريسي مدير عام وكالة أنباء الإمارات /وام/: “إن انطلاق هذا المؤتمر العالمي الاستراتيجي يعتبر خُطوة مهمة في إطار مساعينا الرامية للارتقاء بقطاع الإعلام في دولة الإمارات التي أصبحت مركزاً مؤثراً ورئيسياً على مستوى العالم ويدعم في الوقت نفسه مسيرة وجهود تطوير القطاع على الصعيدين الإقليمي والعالمي على حد سواء، وينسجم مع رؤية قيادتنا الرشيدة وتوجيهاتها بشأن أهمية تطوير قطاع الإعلام من خلال استقطاب الكفاءات العالمية، وتعزيز إمكانيات الكوادر الوطنية المتخصصة، وطرح أحدث الابتكارات المساهمة في رفع الأداء العام لقطاع الإعلام العالمي، علاوةً على إسهامه في الجمع بين طيف متنوع من الأطراف المعنية، ولعب دور محوري في عقد العديد من الاتفاقات ضمن القطاع والإعلان عن آخر المستجدات”.

 

من جهته، قال حميد مطر الظاهري، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي الوطنية للمعارض “أدنيك” ومجموعة الشركات التابعة لها: “إن إقامة الكونجرس العالمي للإعلام 2022 في إمارة أبوظبي يؤكد الدور الحيوي للإمارة عاصمة لقطاع سياحة الأعمال في المنطقة ويعكس الأهمية المتزايدة لقطاع صناعة الإعلام في الدولة الذي يشهد تطورات نوعية وشاملة، وفي خطوة تنسجم مع رؤية القيادة الرشيدة وتطلعاتها للخمسين عاماً المقبلة، وتندرج وفق استراتيجية أدنيك الرامية لإقامة المعارض والمؤتمرات الجديدة في أبوظبي، وذلك لتعزيز مساهمتها الاقتصادية المباشرة وغير المباشرة على اقتصاد الإمارة، ودعم عملية التنمية المستدامة، بالإضافة إلى نقل وتوطين المعرفة في الدولة”.

 

وأضاف الظاهري: “فخورون بإطلاق وتنظيم الدورة الأولى لهذا المؤتمر والمعرض المصاحب له بالتعاون مع وكالة أنباء الإمارات /وام/ وستعمل الشركة على توظيف الإمكانات المتاحة كافة لإنجاح هذه الفعالية المهمة، وإخراجها بالشكل الذي يليق بسمعة ومكانة الدولة على الصعيدين الإقليمي والدولي، وذلك بالتنسيق مع جميع شركائنا في القطاعين الحكومي والخاص، لاستقطاب كبريات الشركات العالمية المتخصصة والخبراء من جميع أنحاء العالم”.

 

تجدر الإشارة إلى أن إطلاق الكونجرس العالمي للإعلام جرى تصميمه خصيصاً بغرض دعم الشركات الرائدة والمبتكرة في دولة الإمارات ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ويُسهم في استقطاب نُخبة من المؤسسات والوكالات الإعلامية العالمية إلى دولة الإمارات العربية المتحدة، وفي العاصمة أبوظبي، التي نجحت في تطوير قطاع إعلامي متطور يتصدر المشهد الإقليمي والعالمي.