أبو الغيط و جوتيريس يدينان استهداف الناقلات البحرية في مضيق هرمز

الصدى – وام /

شدد أحمد أبوالغيط الأمين العام للجامعة العربية على أهمية ردع إيران و أذرعها في المنطقة لوقف تأجيج أو تصعيد الموقف في الخليج العربي .

 

جاء ذلك في بيان وزعته الجامعة العربية اليوم عقب لقاء أمينها العام اليوم أنطونيو جوتيريس” السكرتير العام للأمم المتحدة و ذلك في إطار الزيارة التي يقوم بها أبو الغيط حاليا لنيويورك و الذي أدانا فيه استهداف الناقلات البحرية في مضيق هرمز.

 

و طالب أبوالغيط بأن يخرج المجتمع الدولي برسالة موحدة و واضحة ضد نهج التدخلات الإقليمية في الشئون الداخلية للدول العربية مثلما نادت بذلك القمة العربية الطارئة التي عقدت بمكة المكرمة نهاية الشهر الماضي.

 

و قال محمود عفيفي المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للجامعة إن اللقاء تناول آخر التطورات المتصلة بالأزمات في كل من سوريا و اليمن و ليبيا و الجهود الدولية والعربية الرامية للتوصل إلى تسويات سياسية لها والحاجة إلى تعزيز التنسيق الأممي والعربي بغية مساندة الأطراف في السودان من أجل العودة إلى الحوار الهادف للاتفاق على ترتيبات الانتقال السلمي للسلطة في البلاد.

 

و أوضح المتحدث أن اللقاء تطرق أيضا إلى أهمية الحفاظ على الثوابت التي تكفل التوصل إلى تسوية شاملة ودائمة للقضية الفلسطينية على أساس حل الدولتين وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

 

و شدد أبوالغيط في هذا الصدد على أهمية تصدي المجتمع الدولي للممارسات الاسرائيلية التي ترمي إلى نسف أسس التسوية المستقرة و المتعارف عليها للقضية الفلسطينية و شرعنة احتلال الأرض الفلسطينية مؤكدا ضرورة انفاذ قرارات الشرعية الدولية والزام اسرائيل بتنفيذها.

 

وأشار عفيفي إلى أن الأمين العام للجامعة ناقش أيضا مع السكرتير العام للأمم المتحدة الممارسات العدائية والتصعيدية التي تنتهجها كل من إيران وجماعة الحوثي المدعومة منها و تهديدهما لأمن وسلامة البلدان العربية و الملاحة البحرية والجوية في منطقة الخليج العربي.