أبو بكر البغدادي زعيم تنظيم “داعش” يظهر للمرة الثانية في تسجيل فيديو

نشرت مؤسسة “الفرقان” التابعة لما يعرف بتنظيم الدولة الإسلامية تسجيل فيديو لزعيم التنظيم أبو بكر البغدادي.

 

ويظهر البغدادي وهو يتحدث إلى عدد من الأشخاص عن آخر معارك التنظيم في بلدة الباغوز السورية مشيراً إلى ما جرى في السودان والجزائر مؤخراً ومصير الرئيسين السابقين في البلدين.

 

وبدا البغدادي بصحة جيدة ولا تظهر عليه دلائل المرض أو التعب.

 

وهذا هو الظهور الثاني للبغدادي. وكان الظهور الأول عند الاعلان عن قيام “الدولة الاسلامية” عبر خطبته في مسجد النوري في الموصل.

 

وحمل التسجيل عنوان “في ضيافة أمير المؤمنين”، وظهرالبغدادي بلحية طويلة بدا عليها الشيب ومحناة بعض الشيء، وهو يضع منديلا أسود على رأسه، جالساً على الارض إلى جانب آخرين أخفيت وجوههم.

 

وتوعد البغدادي بخوض التنظيم “معارك أخرى”. كما تطرق إلى الهجمات الأخيرة التي شهدتها سريلانكا، واعتبرها بمثابة “ثأر” لما حدث في الباغوز.

 

وتحدث البغدادي عن ما أسماه بعملية الزلفي في السعودية والتي هاجم فيها عدد من المسلحين مركزاً أمنيا قبل نحو أسبوع، أسفرت عن مقتل جميع المهاجمين وعددهم أربعة فيما أصيب بعض رجال الأمن بجروح حسب ما أعلنت الجهات السعودية.

 

ودعا البغدادي أنصاره إلى شن مزيد من العمليات داخل السعودية وشن هجوماً لاذعاً على الحكم في السعودية.

 

وأشاد البغدادي بــ “مبايعة” أنصار التنظيم في الدولتين الأفريقيتين مالي وبوركينافاسو له، وطلب من “أبو الوليد الصحراوي” والذي يبدو أنه أمير التظيم هناك، بشن مزيد من الهجمات على الاهداف الفرنسية هناك “ثأراً” لقتلى التنظيم في سوريا والعراق حيث شاركت فرنسا بفعالية في الجهد العسكري للقضاء على التنظيم هناك.