أديس أبابا:انطلاق أشغال قمة الإتحاد الإفريقي بحضور الرئيس غزواني

الصدى – وما/

انطلقت اليوم الاحد بمقر الاتحاد الافريقي في أديس أبابا اشغال مؤتمر القمة آل ٣٣ لرؤساء دول وحكومات البلدان الأعضاء في الاتحاد الافريقي بمشاركة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني إلى جانب عدد من اشقائه قادة الدول الافريقية وممثليهم وضيوف الشرف مثل الأمين العام للأمم المتحدة والأمين العام لجامعة الدول العربية ورئيس دولة فلسطين ورؤساء عدد من المنظمات الاقليمية والدولية وممثلي شركاء افريقيا في التنمية.

وتم في بداية المؤتمر اعتماد جدول الأعمال وتقديم عرض عن الحالة العامة للاتحاد الأفريقي، قبل انتخاب هيئة مكتب مؤتمر الاتحاد الافريقي لسنة 2020، وانتخاب رئيس الاتحاد الافريقي لسنة 2020 و التقاط صورة جماعية للقادة الأفارقة المشاركين في الدورة آل ٣٣ وممثليهم.

ويعتبر مؤتمر الاتحاد على مستوى القمة ، أعلى جهاز في الاتحاد الافريقي ويضم رؤساء دول وحكومات الدول الافريقية الاعضاء الخمس والخمسين. ويشكل اجتماع مؤتمر الاتحاد ختام الاجتماعات الرئيسية للإتحاد، وسبقه اجتماع المجلس التنفيذي ولجنة الممثلين الدائمين.

وتضم مسؤوليات الاتحاد تحديد سياسات الاتحاد الافريقي ، ووضع اولوياته ، وتبني برنامج عمله السنوي ورصد تنفيذ سياساته وقراراته.

وبدات القمة بخطاب للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي رئيس الاتحاد الافريقي للسنة المنصرمة.

وشكر في بداية خطابه الرؤساء الأفارقة المنتخبين ديموقراطيا بعد قمة الاتحاد الافريقي الماضية.

وهنأ في هذا الصدد كلا من فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني والرئيس التونسي قيس سعيد والرئيس الجزائري عبد المجيد تبون على انتخابهم ديموقراطيا قادة لبلادهم.

وقدم الرئيس السيسي عرضا عن نشاطات الاتحاد الافريقي على مدى السنة المنصرمة.

وفي هذا الصدد ، سيتلقى رؤساء الدول والحكومات ، خلال اجتماعهم الذي يستمر يومين ، عدة تقارير ، بما في ذلك تقرير عن نتائج الاجتماع رفيع المستوى حول الوضع في ليبيا الذي التام مؤخرا في ابرازافيل بمشاركة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني.

وسيتولي القاء هذا التقرير الرئيس الكونغولي دنيسا سو انغيسو رئيس اللجنة.

وسيقدم رئيس النيجر مامادو يوسوفو، تقريرا عن حالة منطقة التجارة الحرة الأفريقية القارية ، بالإضافة إلى ذلك سيقدم رئيس كوت ديفوار الحسن درمان واتارا تقريرا عن التقدم المحرز فيما يتعلق بأجندة 2063.

وقدم رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي السيد موسى فكي محمات تقارير حول تنفيذ الإصلاح المؤسسي للاتحاد الإفريقي ، والتقرير السنوي عن أنشطة الاتحاد وهيئاته. كما سيتم تقديم تقارير أخرى خلال اجتماع مؤتمر الاتحاد حول قياس التقدم المحرز في تنفيذ المشاريع الرئيسية لأجندة أفريقيا 2063.

وبعد الاستماع إلى نشيد الاتحاد الافريقي و إلى مداخلات عدد من القادة الأفارقة ورئيس لجنة الاتحاد الافريقي وعدد من ضيوف الشرف، تم إعلان مكتب مؤتمر الاتحاد الافريقي لسنة 2020 ورئيس القمة للسنة المقبلة واطلاق موضوع عام 2020 للاتحاد الأفريقي “إسكات البنادق:تهيئة الظروف المواتية لتنمية إفريقيا”.

وتم في بداية الجلسة الافتتاحية انتخاب رئيس جمهورية جنوب أفريقيا سيريل رامافوزا،رئيسا للاتحاد الافريقي للسنة المقبلة.

وجرى الإعلان بعد ذلك عن بدء الجلسة المغلقة الاولى.