أردوغان يأمل في زيادة التعاون مع مصر ودول الخليج إلى أقصى حد

قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، اليوم الثلاثاء، إن تركيا تأمل في زيادة تعاونها مع مصر ودول الخليج إلى أقصى حد.

 

وأشار الرئيس التركي إلى أن ذلك يأتي “على أساس نهج يحقق الفائدة للجميع”. وتعمل أنقرة على إصلاح علاقاتها مع القاهرة وبعض دول الخليج العربية بعد سنوات من التوتر، وفقا لرويترز.

 

 

وتوترت العلاقات بين أنقرة والقاهرة منذ أن أطاح الجيش المصري في عام 2013 بالرئيس السابق محمد مرسي الذي كان مقربا من أردوغان وينتمي لجماعة الإخوان المسلمين.

 

 كما توترت العلاقات بين تركيا والسعودية بسبب الدعم التركي لقطر في نزاع إقليمي، ومقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية المملكة في إسطنبول.

 

وقال أردوغان في مقابلة أجراها معه تلفزيون “تي أر تي خبر” “نرغب في استغلال هذه الفرص للتعاون إلى أقصى حد وتحسين علاقاتنا على أساس نهج يحقق الفائدة للجميع.. نفس الوضع ينطبق على جميع دول الخليج أيضا”.

 

 

 

وفي مارس/ آذار الماضي، أعلنت تركيا استئناف اتصالاتها الدبلوماسية مع مصر، كما وجهت لوسائل الإعلام المصرية المعارضة العاملة في الأراضي التركية، بينها تابعة لجماعة “الإخوان المسلمين”، بتخفيف النبرة تجاه السلطات في القاهرة.

 

وخلال 5 و6 مايو/أيار المنصرم، أجرى وفد تركي برئاسة نائب وزير الخارجية، سادات أونال، خلال أول زيارة من نوعها منذ 2013، محادثات استكشافية في القاهرة مع مسؤولين مصريين قادهم نائب وزير الخارجية، حمدي سند لوزا.