أكثر من 46 ألف طالب يخوضون مسابقة شهادة الباكلوريا اليوم على عموم التراب الوطني

و م أ

الصدى – وما /

انطلقت صباح اليوم الاثنين على عموم التراب الوطني امتحانات شهادة الثانوية العامة (الباكلوريا) للسنة الدراسية 2021-2020.

 

وبلغ عدد المترشحين هذه السنة 46581 مترشحا موزعين على 137 مركزا من بينها 55 في نواكشوط والباقي في الداخل.

 

وتشكل نسبة البنات ضمن المترشحين لهذه الشهادة مايزيد على 52 %.

 

ويتوزع المشاركون في هذه الامتحانات – التي تجرى على مدى أربعة أيام متتالية – على شعب الآداب الأصلية والآداب العصرية، والرياضيات، والعلوم الطبيعية، إضافة إلى الشعبة الفنية.

 

وعلى مستوى انواكشوط قام وزير التهذيب الوطني وإصلاح النظام التعليمي السيد محمد ماء العينين ولد أييه، بزيارة لمراكز الامتحان بثانويات السبخة1 ودار النعيم1 وعرفات2 بولايات انواكشوط الغربية والشمالية والجنوبية، حيث اطلع على الظروف التي يجري فيها الامتحان في يومه الأول، وحاور التلاميذ حول مواضيع الامتحان ومدى ملاءمتها مع البرنامج الذي درسوه، حيث أكدوا بأنها تنسجم مع البرنامج الذي تلقوه خلال السنة الدراسية المنصرمة، كما استفسر رؤساء المراكز عن المنهجية المتبعة في الرقابة والإشراف لضمان حقوق التلاميذ وإجراء الامتحان في ضوء المعايير التربوية والنصوص المنظمة للامتحانات الوطنية.

 

وفي نهاية الزيارة أوضح الوزير في تصريح للوكالة الموريتانية للأنباء أن امتحانات البكالويا نظمت هذه السنة في ظرفية صعبة كسابقتها تميزت باستمرار جائحة كورونا، إلا أن القطاع وبالتعاون مع الجهات الرسمية تغلب على هذه العقبات، مما انعكس إيجابا على تنظيم الامتحانات بصورة جيدة.

 

وقال إن شهادة الثانوية العامة تكتسي أهمية بالغة لكونها محطة فاصلة بين التعليم الثانوي والعالي، مما جعل القطاع يعطيها عناية متميزة من خلال التحضير لها في بداية السنة الدراسية واتخاذ الإجراءات اللازمة لانجاز كافة المراحل المتعلقة بالامتحان وفق الشروط والآجال المنصوص عليها.

 

وأعرب الوزير عن ارتياحه للظروف التي جرى فيها الامتحان اليوم وتعامل التلاميذ مع المواضيع بصورة مريحة ومرضية.

 

وبدوره أكد رئيس المكتب الوطني لرابطات آباء التلاميذ والطلاب السيد أحمد ولد أسقير على أن الرابطة جندت كافة منتسبيها وهيئاتها على المستوى الوطني للمشاركة في تنظيف المؤسسات التربوية وتهيئتها قبل الامتحان لتكون صالحة للاستخدام قبل موعد البكالوريا، كما اعتمدت استيراتجية للتحسيس حول أهمية الامتحان وإرشاد التلاميذ إلى المراكز المخصصة للامتحان لتفادي الارتباك في اليوم الأول من الامتحان.

 

وثمن مستوى الشراكة القائم بين الرابطة وقطاع التهذيب الوطني على كافة لمستويات، مما سيساهم في التحسين من المردودية التربوية للتلاميذ.

 

وكان الوزير مرفوقا في هذه الجولة بالأمين العام للوزارة السيد علي سلي سومارى وولاة انواكشوط وعمد البلديات وكبار المسؤولين بالقطاع.آخر تحديث : 2

.