أول رد من الحكومة الإيطالية على طرد موريتانيا ل 15 سائحا ايطاليا

اقدمت السلطات الموريتانية قبل ايام على ترحيل عدد من السياح الايطاليين بعد محاولتهم التهرب من الحجز الصحي الذي تتبعه موريتانيا خاصة مع مواطين بعض الدول التي ينتشر فيها فيروس كورونا

وفي اول رد على الحادثة وفق مصدر اعلامي اكدت وزارة الخارجية الإيطالية أن سياحا إيطاليين طردوا من موريتانيا، وأنهم وصلوا كلهم إلى بلادهم بخير بعد التشاور بين الدولتين عبر القنوات الدبلوماسية.

وقالت الخارجية الإيطالية ان موريتانيا بررت طرد ال 15 سائحا ايطاليا بمحاولتهم التهرب من قواعد الحيطة الصحية التي فرضتها موريتانيا على رعايا بعض الدول التي تعرضت للتفشي الكبير لفيروس كورونا.

وكان السياح الإيطاليون قد وصلوا يوم السبت الماضي إلى العاصمة نواكشوط بهدف الانتقال منها إلى مدينة أطار للقيام بجولة سياحية في ولاية ادرار. وقد أوضحت لهم السلطات أن عليهم البقاء في فندقهم بانواكشوط حتى يتم فحصهم قبل مواصلة السفر إلى ادرار. لكنهم غادروا الفندق خفية فاعترضتهم السلطات الأمنية عند الكلم 90 على طريق اكجوجت ونقلتهم مباشرة إلى مطار أم التونسي حيث تم التواصل مع الخارجية الإيطالية، ليتم ترحيلهم إلى إيطاليا.

المصدر : العلم