تنديد أمريكي و أممي وأوربي وعربي بالهجوم الحوثي على مطار “أبها” السعودي باعتباره تهديدا لأمن المنطقة

الصدى – متابعات /

أعربت الأمم المتحدة عن قلقها إزاء الهجوم الصاروخي على مطار أبها الدولي بمقذوف حوثي معاد، حاثة جميع الأطراف على منع وقوع مثل هذه الحوادث التي تصعد الوضع الحالي وتشكل تهديدًا خطيرًا على الأمن الوطني والإقليمي وتقوض العملية السياسية اليمنية بقيادة الأمم المتحدة.

 

وأفاد المتحدث باسم الأمم المتحدة فرحان حق، في المؤتمر الصحفي اليومي، بأن المنظمة الدولية تؤكد على بيان مجلس الأمن الأخير الذي دعا جميع الأطراف إلى ضمان حماية المدنيين والبنية التحتية المدنية الحيوية بما يتوافق مع القانون الإنساني الدولي.

 

الاتحاد الأوروبي: الهجوم على مطار أبها الدولي عمل استفزازي

 وفي ذات السياق أدان الاتحاد الأوروبي الهجوم الإرهابي الذي تعرض له مطار أبها الدولي بمقذوف أطلقته مليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران, وأدى إلى إصابة 26 مدنيًا بينهم نساء وأطفال.

ووصف الاتحاد الأوربي في بيان صادر عنه هذه الهجمات بالاستفزازية التي تهدد الأمن الإقليمي وتقوض العملية السياسية التي تقودها الأمم المتحدة في اليمن.

وجدد الاتحاد دعمه الكامل لمبعوث الأمم المتحدة الخاص لليمن مارتن غريفيث وعمله لضمان تنفيذ اتفاق الحديدة وتشجيع المشاورات السياسية.

كما أعربت العديد من الدول العربية عن إدانتها الشديدة للعمل الارهابي الجبان الذي اقدمت عليه مليشيا الحوثي ، مستهدفة مطار ابها الدولي .

الأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب

ومن جانبها استنكرت الأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب بشدة الهجوم الإرهابي الذي استهدف مطار أبها الدولي اليوم بمقذوف حوثي معاد، وأسفر عن إصابة 26 مدنيًا.

وقالت الأمانة العامة في بيان “ندين بكل حزم هذا العمل الإجرامي المشين الذي يكشف نوايا المليشيات الحوثية الخبيثة في سعيها لترويع الآمنين، والذي يتنافى مع كل المواثيق والأعراف الدولية بل يرقى إلى جريمة حرب، وتؤكد تضامنها التام مع المملكة العربية السعودية في مواجهة الإرهاب، وتأييدها الكامل للإجراءات التي تتخذها لحماية شعبها ومصالحه الحيوية، مقدرة كل التقدير سعي المملكة الدائم لنصرة القضايا العربية والإسلامية العادلة وحرصها على توطيد الأمن والسلم الدوليين”.

 

أميركا: استهداف مطار أبها دليل آخر على نشاط إيران الخبيث

من جانبها أكدت المتحدثة باسم وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) لشؤون عمليات القيادة الوسطى (سانتكوم) ريبيكا ريباريتش، الأربعاء، أن اعتداءات مليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران في اليمن ضد السعودية واستهداف مطار أبها الدولي، “تظهر أدلة جديدة على دور إيران الخبيث والتخريبي في المنطقة، ومواصلة خرق قراريّ مجلس الأمن رقمي 2216 و2231”.

 

وأضافت ريباريتش في تصريحات صحافية أن “القيادة الوسطى تتابع عن قرب” استهداف مطار أبها، وأن “مثل هذه الأعمال تتسبب بقتل مدنيين أبرياء لا علاقة لهم في النزاع داخل اليمن”.

 

من جهتها، أدانت فرنسا الهجوم الإرهابي الذي استهدف مطار أبها الدولي. وأعربت وزارة الخارجية الفرنسية في بيانٍ لها عن تضامنها مع السعودية ضد كل ما يمس أمن أراضيها وشعبها، مطالبةً بوقف هذه الهجمات.

 

كما أكد الاتحاد الأوروبي أن “الاعتداء على مطار أبها عمل استفزازي يهدد الأمن الإقليمي.. ويهدد جهود الأمم المتحدة باليمن”.

 

بدورها، دانت باكستان بشدة الهجوم الإرهابي الذي استهدف مطار أبها الدولي بمقذوف أطلقته مليشيا الحوثي المدعومة من إيران صباح الأربعاء والذي أسفر عن إصابة 26 مدنياً بينهم نساء وأطفال.

 

وقالت وزارة الخارجية الباكستانية في بيان لها، نشرته وكالة الأنباء السعودية “واس”، إن باكستان تكرر دعمها وتضامنها الكاملين مع المملكة، ضد أي تهديدات لأمنها وسلامتها وسيادة أراضيها.

 

بدوره، أدان المجلس العسكري الانتقالي السوداني الهجوم الإرهابي على مطار أبها وأكد وقوفه إلى جانب السعودية.

 

في سياق متصل، عبّرت تونس عن إدانتها الشديدة للهجوم الإرهابي الذي تعرض له مطار أبها الدولي. وأوضح البيان لوزارة الخارجية التونسية أن “تونس تؤكد تضامنها مع المملكة العربية السعودية الشقيقة” و”تشدد على ضرورة وقف الاعتداءات المتكررة التي تستهدف عدداً من المنشآت الحيوية السعودية، ما يُعدّ خرقاً واضحاً للأعراف والقوانين الدولية، ومساساً بأمن المملكة واستقرارها”.

 

من جهتهم، أعرب مسؤولون وناشطون وصحافيون يمنيون عن استنكارهم لاستمرار ميليشيا الحوثي الانقلابية باستهداف المطارات والمنشآت الحيوية التي تكتظ بالمدنيين، وآخرها استهداف مطار أبها الدولي جنوب غرب السعودية.

 

وفي هذا السياق اعتبر المحلل السياسي عبد الناصر المودع أن ضرب مطار أبها “مقامرة خطيرة باليمنيين من قبل الحوثيين لصالح إيران”.

 

من جهته، أفاد وكيل وزارة الإعلام اليمنية، نجيب غلاب، أنه “‏كلما تم شرعنة الحوثية أممياً، قامت بأعمال ارهابية كرسالة واضحة أن الحل السياسي ليس من أهدافها”، لافتاً إلى أن “الحوثية أولا وأخيرا مرتبطة بالاستراتيجية الإيرانية ووكيل مخلص”. وتابع: “الحوثية مستعمر داخلي ومخلب إيراني.. ومواجهتها وصولا إلى تجريمها خيار إجباري”.

 

وزير الشباب والرياضة اليمني نايف البكري اعتبر في تغريدة له على “تويتر” أن “المراهنة على جدوى مساعي الأمم المتحدة في إحلال السلام في اليمن باتت ضربا من الجنون والدليل استمرار الأعمال الإجرامية لميليشيا إيران الحوثية، والتي كان آخرها استهداف مطار أبها”.

 

كما قال وكيل وزارة الإعلام، عبدالباسط القاعدي، إن “استهداف مطار أبها فعل إيراني محض يثبت مجدداً أن الحوثي فرع للحرس الثوري الإيراني في اليمن، وأن بقاء البندقية بيده يشكل خطرا وجوديا على اليمن والمنطقة

 

المصدر: واس + واس/