إحالة 28 شخصا موقوفين على خلفية أعمال الشغب في اركيز إلى السجن المركزي بمدينة روصو

أحال قاضي التحقيق في محكمة مدينة روصو عاصمة ولاية الترارزة فجر اليوم الثلاثاء 28 شخصا من الموقوفين على خلفية أحداث الركيز إلى السجن المركزي في المدينة، استجابة لطلب النيابة.
فيما قرر القاضي وضع 12 منهم تحت المراقبة القضائية وإطلاق سراحهم، وأمر بحفظ الملف في حق شخص آخر لا يتجاوز عمره 12 سنة.
وكانت النيابة العامة قد اتهمت 41 شخصا في الأحداث، وأحالتهم إلى قاضي التحقيق مع طلب إيداعهم السجن، وقد انتظر المحالون عدة ساعات بمباني المحكمة قبل المثول أمام قاضي التحقيق.
وبدأ القاضي استجوابهم خلال ساعات الليل، ليمتد الاستجواب إلى ساعات الفجر، حيث أصدر قراراته بشأنهم.
وكان الأمن قد أوقف العشرات من أبناء مقاطعة الركيز، قبل أن يحيل 41 منهم إلى النيابة العامة ويخلي سبيل البقية.
وعرفت مدينة الركيز الأسبوع الماضي احتجاجات على الانقطاعات المتكررة للكهرباء، تطورت لاحقا إلى أحداث شغب أحرقت وخربت عدة منشئات رسمية في المدينة.

الأخبار