إطلاق حملة وطنية لمحاربة الحرائق على مستوى ولاية اترارزة

الصدى_و م أ /

أشرف والي الترارزة السيد مولاي ابراهيم ولد مولاي ابراهيم امس الاثنين بقرية آجوير التابعة لبلدية بوطلحاية بمقاطعة اركيز على اطلاق الحملة الوطنية لشق الطرق الواقية من الحرائق على مستوى الولاية وذلك ضمن زيارته التحسيسية التي ستشمل جميع مقاطعات الولاية .
واوضح الوالي ان اختيار قرية آجوير تم على اساس معايير موضوعية في مقدمتها كونها وسط بين المناطق الرعوية بالولاية وبها تواجد كبير للمواشي. 
وتجوبها في الوقت الراهن فرق بيطرية تواصل عمليات تطعيم وتلقيح قطعان المواشي ضد حمى الوادي المتصدع.
واضاف أن الحملة الوطنية لشق الطرق الواقية من الحرائق تم اطلاقها من طرف وزيرة البيئة والتنمية المستدامة و وزير التنمية الر يفية على مستوى مدينة لعيون.
واشار إلى ان تنفيذ العملية بالنسبة للولاية سيتم عن طريق شركة اسنات عبر شق طرق واقية من الحرائق في اغلب مناطق الولاية التي تضم مخزونا رعويا معتبرا .
واضاف ان هناك حملة تعبئة وتحسيس من طرف جميع الجهات الرسمية وغير الرسمية المعنية بالتنمية الحيوانية والصحية .
ونبه إلى ان الولاية شهدت هذه السنة تساقطات مطرية معتبرة مما يتطلب المحافظة على المخزون الرعوي .
وطالب الوالي بتشكيل لجان على مستوى كل قرية معنية بحماية المراعي من الحرائق ويكون للشباب فيها دور كبير في محاربة كل التصرفات التي تسبب الحرائق .
وبين الوالي الاضرار الكبيرة الناجمة عن الحرائق والتي على الجميع اخذها بعين الاعتبار .
وطالب الوالي المجلس الجهوي لجهة اترارزة واتحاديات المنمين بالتعبئة الشاملة في المناطق النائية من الولاية .
وحث الجميع على التعبئة والتحسيس حول اضرار حمى الوادى المتصدع وبضرورة ثبات قطعان المواشي في اماكنها الحالية تجنبا لنقل العدوى إلى مناطق أخرى.
وقال ان وزارة التنمية الريفية وفرت اللقاحات والطواقم الضرورية لهذا المرض وانه تم الان تلقيح اكثر من 11000رأس من الابل على مستوى الولاية وان عمليات التطعيم والتلقيح متواصلة حتى يتم القضاء نهائيا على هذا المرض.
وطالب الوالي من العمد والمنمين التعاون البناء والمثمر مع الفرق البيطرية بغية تطعيم وتلقيح اكبر عدد ممكن من الحيوانات.
وشدد الوالي على ضرورة حماية البيئة ومنع قطع الاشجار ,مشيرا إلى ان هذه العملية ستتم رقابتها بصورة دائمة.
وبدوره ثمن نائب رئيس المجلس لجهة اترارزة السيد الداه ولد الددش جهود السلطات الادارية الهادفة الى مساعدة السكان ومؤازرتهم في جميع الاوقات.
واضاف ان الحرائق تسبب اضرار اقتصادية واجتماعية للسكان وانه على الجميع الوقوف في وجهها بصورة دائمة والالتزام الدائم باجراءات الوقاية منها.
ونبه الى انه من واجب الجميع المساهمة الفعالة في حماية الثروة الحيوانية من الامراض الفتاكة والتي تواجهها حاليا.
ومن جانبه اشاد عمدة بلدية بوطلحايه السيد محمدن ولد محمد دي بجهود الدولة و السلطات الادارية بالولاية على وجه الخصوص والهادفة الى تقريب الادارة من المواطنين و مساعدتهم في كل جوانب الحياة المختلفة
وقال ان السلطات الادارية بالولاية كانت على مستوى الحدث من حيث سرعة التدخل المناسب وفي الوقت المناسب.
وخلال هذا الاجتماع تم تقديم عرضين على مخلفات حمى الواد المتصدع والنصائح المطلوب اتباعها من طرف المدير الجهوي للصحة بولاية اترارزة والمندوب الجهوي للتنمية الريفية والمكلف بالبيطرة على مستوى الولاية .
وخلال هذا الاجتماع رد الوالي على اسئلة واستشكالات المتدخلين.
حضر افتتاح الحملة حاكم مقاطعة اركيز و السلطات الادارية والامنية بالولاية و عدد من عمدها وشخصيات اخرى.