إطلاق مشروع الحد من خطرالكوارث في ولاية تيرس بمنحة من الدولة

الصدى_و م أ /

احتضنت قاعة الاجتماعات بمباني ولاية تيرس زمور، صباح اليوم الجمعة اجتماعا تحضيريا،لانطلاقة مشروع الحد من خطر الكوارث منحة من الدولة لدعم مكافحة كوفيد19.
وينظم هذ الاجتماع من طرف المندوبية العامة للأمن المدنى وتسيير الأزمات بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة للتنمية والسلطات المحلية.
وأوضح المدير المساعد للمندوبية العامة للأمن المدنى وتسيير للأزمات، السيد اعل ولد أحمد سالم أن هذ اللقاء يمثل الانطلاقة الفعلبة لمشروع الحد من خطر الكوارث فى الساحل ( المكونة كوفيد) ويهدف هذا المشروع إلى:
1استحداث آلية جهوية لتسيير الأزمات
2_تحسين الإطار التنظيمى
3_تقييم احتياجات المصالح الجهويه المتدخلة فى جائحة كورونا
4_القيام بجمع بيانات شاملة حول الظروف والجو العام الذى تدار فيه الجائحة
وأشار أن هذ العمل سيمكن من صهر جهود المتدخلين فى مكافحة وباء كورونا من سلطات جهويه ومصالح فنيه ومجتمع مدنى فى بوتقة واحدة بغية التصدى للكارثة وتبادل المعلومات حول آثارها.
ودعا الجميع كل من موقعه إلى مضاعفة الجهود للحصول على بيانات مرضية ستساهم فى الحد من مضاعفات هذا النوع من الكوارث.
أشرف على انطلاقة هذ المشروع الوالى المساعد لولاية تيرس زمور الوالى وكالة السيد محمد عبدالله ولد محمد عبد ارحمان.
تم ذلك بحضور حاكم مقاطعة ازويرات، والعمدة المساعد لبلدية ازويرات، والسلطات الإدارية والامنيه، ورؤساء المصالح الجهويه ،وممثلي المجتمع المدنى.